زاحف ضخم يتسلل لجامعة مصرية ويثير الذعر

نشر في: آخر تحديث:

تسلل زاحف ضخم، أشبه بالضب الصحراوي، إلى جامعة أسيوط المصرية ما أثار الذعر بين الموظفين.

وكان رئيس الجامعة يجلس عقب صلاة الجمعة في حديقة الجامعة مع لفيف من أساتذة الجامعة، وفوجئ بعمال ومشرفي الأمن بالجامعة يقطعون عليهم الجلسة ويخبرونهم بمطاردة "حيوان غريب" يشبه التمساح، تسلل للجامعة ويثير الذعر.

الدكتور نور أبو نوير، استشاري أمراض الجهاز الهضمي والباطنة في أسيوط والذي كان حاضراً للواقعة قال لـ"العربية.نت" إنه كان يجلس مع رئيس الجامعة الدكتور أحمد جعيص وعدد من أساتذة الجامعة، حينما أخبرهم مشرفو الأمن بوجود حيوان غريب تسلل للجامعة وأنهم يطاردونه للإمساك به.

وقال إنهم بالفعل تمكنوا من الإمساك بالحيوان، وقتلوه فيما أكد أحد أساتذة الطب البيطري أنه ليس تمساحاً، ولكنه من "الزواحف البحرية ويسمى الورل وعضته قاتلة"، مشيراً إلى أن مشرفي الأمن أكدوا أنه خرج من ترعة الإبراهيمية القريبة من الجامعة.

وأشار إلى أنهم وبعد قتل الحيوان تم تسليمه لكلية الطب البيطري لبيان حالته ونوعه وصفته خاصة أنه غريب ولم يشاهدوه من قبل في مصر مضيفاً أنه يمتلك أسناناً حادة.

وذكر أن أساتذة علم الحيوان بالجامعة ذكروا أنه يتغذى على القوارض والزواحف الأصغر حجماً والثعابين والسمك والجيف والطيور الصغيرة وبيض الزواحف والطيور والضفادع والحشرات، وهو ثاني أكبر الزواحف بعد تمساح النيل، فطوله يزيد عن 2,5 متر ووزنه 15 كلغم.

ويبدو الحيوان أشبه بالضب الذي يعيش في الصحراء، خاصة في بعض مناطق السعودية.