مآذن مسجد وأجراس كاتدرائية جنباً إلى جنب وسط بيروت

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع برج كاتدرائية مار جرجس وأضيئت الأجراس في أعلى البرج وسط بيروت، ليعانق مآذن مسجد الأمين في مظهر جديد من مظاهر التعايش اللبناني الديني، رغم هشاشة الوضع سياسياً.

وعاشت الشوارع، حيث الكاتدرائية، أبشع فصول الحرب أو الحروب اللبنانية، كان بعضها على خلفيات دينية ومذهبية، إضافة إلى أبعاد إقليمية ودولية.

ويعتبر برج الكاتدرائية، التي يرجع تاريخها إلى القرن الـ15، الأعلى في المدينة، ويرتفع إلى جانب المآذن الأربع لمسجد محمد الأمين، الذي شيد قبل 10 سنوات لتصل رسالة التضامن والوحدة الوطنية للجميع.