كلاب مسعورة تهاجم طفلة.. وتتركها جسداً مدمماً

نشر في: آخر تحديث:

في حادث مروّع ترك صداه في لبنان، هاجمت كلاب مسعورة فتاة أثناء انتظارها باص المدرسة صباحاً، لتتركها جسداً مدمماً مرمياً على الطريق.

وفي التفاصيل، أفادت الوكالة الوطنية للأنباء الأربعاء، بأن التلميذة فاطمة البالغة من عمر 13 عاماً، كانت تنتظر كعادتها في كل يوم أمام منزل ذويها في بلدة جنوبي لبنان وصول الباص لينقلها إلى مدرستها، وسرعان ما فوجئت بكلاب تهاجمها، وتنهش جسدها، رغم صراخها ومقاومتها.

ومزقت الكلاب ثياب فاطمة وهشمت جسدها، وبعثرت كتبها على الأرض، قبل أن يسارع الأهل والجيران لإنقاذها من الكلاب التي هربت في الأزقة.

وعلى الفور، نقلت الفتاة إلى مستشفى النبطية الحكومي حيث أعطيت الجرعات اللازمة لداء الكلاب، خوفاً من تأزم حالتها.