طفل في الثانية من عمره يقتل نفسه بمسدس والده الشرطي!

نشر في: آخر تحديث:

قالت الشرطة الأميركية إن ابن ضابط شرطة بكليفلاند في أوهايو قد قتل نفسه بمسدس والده، وهو لا يزال طفلاً في عامه الثاني.

وقال بيان للشرطة في كليفلاند إنه تمت الاستجابة لنداء الطوارئ في شمال شرق مدينة أوهايو حوالي الساعة 10:30 صباح يوم الجمعة الماضي.

وأوضحت أنه تم نقل الطفل إلى المستشفى حيث توفي متأثرا بجروحه.

ويقول بيان للشرطة إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الطفل حصل على مسدس والده البالغ من العمر 54 عاما وأطلق النار على نفسه.

وتقول الشرطة إنها تواصل تحقيقاتها في الحادثة لمزيد من التقصي.

والضابط والد الطفل يدعى خوسيه بيدرو يبلغ من العمر 54 عاما، ويعمل منذ عام 1993 في قسم شرطة كليفلاند.

وذكرت إحدى الجارات أنها كانت تغادر منزلها عندما سمعت الأخ الأكبر للطفل الصغير يصرخ قائلا: "اتصلي بـ 911 لقد أطلق أخي النار على نفسه".

وقامت الجارة على الفور بالاتصال برقم الطوارئ وأخبرتهم بالأمر من هاتفها الشخصي بعد أن دخلت للبيت ورأت الطفل ممددا على الأرضية.

وتقدر الإحصائيات أن هناك 242 حادثا خلال هذه السنة بالولايات المتحدة، تتعلق بإطلاق النار على الأطفال القصر بطريق الخطأ سواء بأنفسهم أو غيرهم.