شاهد.. أول فيلم رسوم متحركة بالتاريخ

نشر في: آخر تحديث:

يستهوي عالم الرسوم المتحركة الكثيرين الكبار منهم قبل الصغار، ومَن منا لم يتعلق في صغره أو حتى في سن أكبر بأحد الرسوم وشخصيات الكرتون على اختلافها وتعددها، لكن هل تذكر أول فيلم رسوم متحركة في التاريخ؟ متى كان ومن صانعه؟

قبل أيام وتحديدا في الرابع من الشهر الجاري احتفل عالم السينما، بعيد ميلاد صانع أول فيلم رسوم متحركة في التاريخ، الفرنسي إيميل كول (Émile Cohl) المولود في باريس قبل 160 عاما وعاش فيها حتى بلغ 79 عاما من العمر أفناه متنقلا بين مهن متعددة، بدأها كصائغ متدرب إلى رسام كاريكاتير صحافي، ثم مصور والكاتب وصولا إلى إنتاج أفلام الرسوم المتحركة، وفق ما ذكر موقع إذاعة مونت كارلو الدولية.

ويعتبر فيلم كول الأول وعنوانه "Fantasmagorie ـ الأوهام" أول فيلم رسوم متحركة في تاريخ السينما، وقد عرض لأول مرة في باريس على مسرح الجمنازيوم في 17 آب/أغسطس 1908.

وشهدت مسيرة كول المهنية هذا التحول عندما شاهد لأول مرة الفيلم الأميركي القصير "الفندق المسكون" الذي أثار ضجة كبيرة آنذاك، وفيه تظهر قطع أثاث في فندق وهي تتحرك "بقوة سحرية".

ولصناعة فيلمه الأول ومدته أقل من دقيقتين احتاج إيميل كول إلى حوالي 700 رسم، واستخدم تقنية "اللوح الزجاجي المضاء" لإظهار الرسوم ـ بالأسود على ورق أبيض ـ بعضها فوق بعض مع الاختلافات بين رسم وآخر للتحريك، ثم قام بعرض الفيلم الناتج بطريقة "النيغاتيف" لتظهر الرسوم بخطوط بيضاء على خلفية سوداء.

وقد كان لفيلم إيميل كول وأعماله اللاحقة تأثير حاسم على رواد ونجوم الرسوم المتحركة مثل لين لي، ونورمان ماكلارين، ووينسور ماكي، وحتى والت ديزني أشهر صانعي أفلام الرسوم المتحركة.

وتجدر الإشارة إلى أن إيميل كول الحائز على وسام "جوقة الشرف" مات فقيرا منسيا في أحد ضواحي باريس (فيل جويف) عام 1938، لكن فن السينما وبعد حوالي ثمانين عاما على وفاته، مازال يقر بفضله وأثره، وما زال التاريخ يعتبره رائد صناعة الرسوم المتحركة في العالم.