مرايا: ترمب يريد القضاء على داعش.. هل يقدر؟

نشر في: آخر تحديث:

ساكن البيت الأبيض الجديد، البلدوزر، دونالد ترمب، توعد ووعد في أول خطاب رئاسي له بالقضاء على داعش والجماعات الإرهابية، وركز أكثر على داعش، بوصفه كما قال، شرا غير مسبوق للحضارة الإنسانية.

ليته ينجح في ذلك، ومن يفرح بزوال الطاعون الداعشي أكثر من المسلمين والعرب، الكثرة الكاثرة منهم، فداعش هو من لوث القضية السورية، وقتل الأهالي شر قتلة، في دير الزور والرقة وجرابلس وريف حلب، بنفس القذارة التي يفعلها الخمينية والأسدية.

اجتثاث داعش هدف نبيل، واجب العالم المتحضر كله، وأول هذا العالم هم الأمة المسلمة، غير أن ذلك ليس يسيرا إلا على من سلك الدرب القويم دون تذاكٍ، أو تلاؤم، أو طيش عسكري أعمى.