عاجل

البث المباشر

رحلة لأرض الخوف والجمال في جزر شرق آسيا 1

المصدر: سنغافورة - أحمد حسني

من "سنغافورة" الجزيرة/ المدينة/ الدولة، إلى "بالي" و"لومبوك" بإندونيسيا، إلى "بينانغ" في ماليزيا، ثم "بوكيت" بتايلاند، والعودة إلى ماليزيا حيث "لانغكاوي وكوالالمبور"، وأخيرا إلى سنغافورة مرة أخرى، قمت بهذه الرحلة البحرية على ظهر سفينة ضخمة، أبحرت لـ12 ليلة، بين ديسمبر 2016 ويناير 2017، قطعت خلالها 3245 ميلا بحريا أو 6010 كيلومترات أرضيا، حيث صورتُ مشاهداتي، ودونتُ انطباعاتي السريعة، وعدتُ بهذه الحصيلة.

سنغافورة بمبانيها ذات التصاميم الحديثة سنغافورة بمبانيها ذات التصاميم الحديثة

قبل الصعود على ظهر هذه السفينة العملاقة، التي سمّاها المسافرون الأوائل بـ"العمارة"، تجولتُ في سنغافورة، التي سمعتُ عنها الكثير، ولكن "ليس من رأى ليس كمن سمع"، فرأيت مدينة حديثة خضراء، تميزها مبانيها العالية، بتصاميمها الهندسية الجميلة، وتنظيم شوارعها التي تسير فيها السيارات على الجانب الأيسر، على الطريقة الإنجليزية، حيث مقود السائق على اليمين.

مسرح الكابيتول وأمامه نافورة مياه راقصة ملونة مسرح الكابيتول وأمامه نافورة مياه راقصة ملونة

وتنبض سنغافورة بليل ساحر، حيث تزدحم أسواقها ومطاعمها ومسارحها بالمرتادين من كل الجنسيات، فهذه الجزيرة ذات الخمسة ملايين ونصف المليون نسمة، متعددة الأعراق والأديان (يشكل الصينيون 74%، والمالاويون 14%، والهنود 10% ) هي مقصد سياحي يغري السائح بكل ما يرغب فيه من تسهيلات ومتعة.

النصب التذكاري لضحايا الاحتلال الياباني لسنغافورة النصب التذكاري لضحايا الاحتلال الياباني لسنغافورة

وقبل أن أغادر تلك الجزيرة الساحرة إلى السفينة، زرت النصب التذكاري للضحايا المدنيين للاحتلال الياباني لسنغافورة (من 1942 إلى 1945) إبان الحرب العالمية الثانية، وهو مبنى أبيض رباعي الأعمدة، يشكل مع الأبراج خلفه تشكيلا جماليا رائعا، وفي طريقي الى الميناء، شاهدت هذا المبنى المذهل، المكون من ثلاث عمائر، تعلوها عمارة راقدة عليها تشبه المركب، ويطلقون عليه المنتجع المتكامل لخليج الميناء.

منظر خارجي للسفينة التي أقلتنا في رحلة جنوب شرق آسيا منظر خارجي للسفينة التي أقلتنا في رحلة جنوب شرق آسيا

عبور الاستواء

عند وصولي للميناء، بهرتني السفينة الرابضة على الرصيف، والتي ستطوف بنا بعد ساعات في هذه الرحلة البحرية، فهي عبارة عن مدينة عائمة، تدهشك بحجمها الكبير، وتعدد طوابقها التي تبلغ 16 طابقا، وتتساءل عن قوة المحركات التي تسيِّر وزنا يبلغ مائة وستة عشر ألف طن تقريبا بحمولتها، وتسعة وسبعين ألف طن وهي فارغة، وهي تتسع لما مجموعه أربعة آلاف ومائة وستين راكبا، ما بين مسافر وأفراد الطاقم، وهو عدد سكان مدينة صغيرة بالفعل، ناهيك عما تحويه من مطاعم ومسارح ومقاهٍ ومسابح، فضلا عن غرف المسافرين بأحجامها المختلفة.

 شهادة عبور خط الاستواء شهادة عبور خط الاستواء

وأطلقت السفينة صفارتها المعتادة، وبدأت تتحرك مبتعدة عن رصيف ميناء سنغافورة، مبحرة في مضيق سنغافورة، واتجهت جنوبا إلى بحر "جاوة"، جنوب الصين، ثم عبرت بنا الخط الاستوائي، وبهذه المناسبة، يمنحون جميع الركاب شهادة معتمدة بأنهم قد عبروا هذا الخط، ويعتبرون ذلك لحظة تاريخية في حياة كل من يفعلها!

بالي ونهر أيونغ السحيق!

شقت السفينة العملاقة طريقها ليومين كاملين من سنغافورة إلى جزيرة بالي، فمرت ببحر الصين الجنوبي في طريقها إلى بحر "جاوة"، ثم حلت بمرسى "بنوا" قبالة سواحل "بالي" الإندونيسية قبيل شروق الشمس، حيث نقلتنا القوارب التي أنزلت من جوانب السفينة إلى الميناء.

رقصة ترحيبية شعبية في جزيرة بالي رقصة ترحيبية شعبية في جزيرة بالي

وفي مرسى "بنوا" استقبلونا برقصات شعبية تقليدية جميلة، مع فرقة موسيقية بأزياء أعضائها وآلاتهم المميزة.

تقع بالي، وعدد سكانها أربعة ملايين ونصف مليون نسمة، بين جزيرتي جاوة في الغرب ولومبوك في الشرق، وهي واحدة من جزر جمهورية إندونيسيا التي تشكل الأرخبيل الأكبر في العالم والذي يضم 1800 جزيرة.

وبالي جزيرة خلابة بمناظرها الطبيعية الاستوائية، وتعدد ثقافاتها، فالأقلية الهندية في إندونيسيا تشكل 85%، ويشكل المسلمون حوالي 12%، والمسيحيون 2%، وقد شاهدنا العديد من المعابد الهندية في شوارع بالي ونحن في طريقنا إلى نهر أيونغ الشهير.

في الطريق إلى نهر "أيونغ Ayung"، نزلنا إلى منخفض سحيق، يبلغ عمقه ما مقداره 800 من درجات سلم ملتو منحوت في الصخر، إلى أن وصلنا إلى القوارب العائمة في انتظارنا، ونحن مسلحين بخوذات وقمصان نجاة ومجاديف، وبدأنا نقطع 9 كيلومترات، وهي المسافة التي سمح لنا بخوضها في تلك القوارب المطاطية، التي يسع الواحد منها 6 أشخاص، مع "قبطان" القارب.

وبعد أن ركبنا، تهيأنا لمغامرة مائية فريدة، مدهشة، ومثيرة، ومخيفة في الوقت نفسه، لا يمكن أن ينساها من خاض غمارها!!.

إعلانات