ماذا فعل ترمب حين طُلب منه أن يومض أنوار البيت الأبيض؟

نشر في: آخر تحديث:

مواقع التواصل الاجتماعي، وبالأخص "تويتر"، تساعد في انتشار الأخبار بشكل فيروسي، سواء كان الخبر صحيحاً أم إشاعة.

هذا بالضبط ما حدث هذا الأسبوع مع خبر طريف تعلق بالرئيس الأميركي، دونالد ترمب، وقامت بالترويج له شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، وبعد انتشار الخبر بشكل كبير على "تويتر"، تبين أنه ما هو إلا مزحة طريفة.

الخبر يعود للجمعة الماضية، حيث أشاع مذيعو أحد برامج "فوكس نيوز" أنهم طلبوا من الرئيس ترمب أن يومض أضواء البيت الأبيض إذا كان يشاهد البرنامج.

ثم قاموا بعرض مقطع فيديو للبيت الأبيض، بينما تظهر إضاءة تومض لعدة مرات من نافذة في أقصى اليمين، وكأنما استجاب الرئيس الأميركي لطلبهم.

وتم نشر ذلك المقطع مع تغريدات على "تويتر"، ومن ثم أعيدت التغريدات، وانتشر الخبر الذي أظهر الرئيس ترمب وكأنه "يلهو" مع "فوكس نيوز".

وما ساعد في انتشار الخبر، حقيقة أن ترمب في كثير من الأحيان يقوم بنشر تغريدات مستخدماً نفس الألفاظ التي تستخدمها "فوكس نيوز" في أخبارها، وفي كثير من الأحيان يحدث ذلك في نفس وقت إذاعة الخبر أو التقرير على الشاشة، ما يشير إلى أن ترمب من المتابعين لـ"فوكس نيوز" بصفة دائمة.