قضية اغتصاب ثالثة تلاحق سعد لمجرد وهو في سجنه!

نشر في: آخر تحديث:

لا يكاد يغلق ملف قضية #اغتصاب حتى يفتح آخر.. هو واقع حال المغني المغربي #سعد_لمجرد ، المتهم بقضية اغتصاب تعد الثالثة حتى الآن وفق ما أورده موقع le parisien الفرنسي.

وأورد المصدر، الخميس، أن الشرطة القضائية الفرنسية، في الدائرة الأولى، استمعت يوم 14 فبراير الجاري إلى لمجرد، في قضية جديدة تقدمت بها #فرنسية الجنسية من أصول #مغربية .

واستمعت المصالح الأمنية إلى لمجرد المسجون في باريس منذ أكتوبر الماضي، بـ" #تهمة_الاغتصاب والاعتداء الجسدي"، وتم إخراجه من زنزانته، واستماع له في الشكاية الجديدة.

وقالت الفتاة المغربية الأصل ذات الـ 28 ربيعا والتي تتهم لمجرد من جديد، إن "المجرد اعتدى عليها في ربيع من سنة 2015، حيث كانت في عطلة في المغرب، تحديدا في الدار البيضاء".

ووفقا للمصدر نفسه قالت الشابة إنها لم تتقدم بشكوى في الموضوع خوفاً من الفضيحة، قبل أن تتقدم بها في شهر نوفمبر الماضي، ثم سحبتها بعد تعرضها لـ"ضغط شديد" من بعض المقربين.

مع العلم أن الشرطة الفرنسية اعتقلت في 26 أكتوبر الماضي، بالعاصمة الفرنسية باريس، الفنان المغربي بعد دعوى اغتصاب تقدمت بها فتاة فرنسية.

ويقبع لمجرد في #السجن_المؤقت منذ الـ 28 أكتوبر الماضي عقب اتهامه بـ"اغتصاب" #فتاة فرنسية تدعى لورا بريول. وتمت تبرئته من #قضية_اغتصاب فتاة أميركية في الولايات المتحدة تعود للعام 2010.