عاجل

البث المباشر

عملية اغتيال أخ الزعيم الكوري كلَّفت 90 دولاراً فقط

المصدر: لندن- العربية.نت

فجَّرت وسائل الإعلام الغربية مفاجأة جديدة في قضية مقتل #كيم_جونغ_نام ، الأخ غير الشقيق لزعيم #كوريا_الشمالية ، حيث تبين أن سيدة إندونيسية تبلغ من العمر 25 عاماً كانت واحدة من بين اثنتين نفذتا الهجوم، وهي معتقلة حالياً لدى السلطات الماليزية، أما المفاجأة في الأمر فهي أن هذه السيدة حصلت على مبلغ 90 دولاراً فقط من أجل تنفيذ عملية القتل.

وبحسب المعلومات التي نشرتها مواقع إنترنت وصحف بريطانية في ساعة متأخرة من مساء السبت فإن السيدة المعتقلة حالياً تُدعى #سيتي_آسيا وقد حصلت على مبلغ 90 دولاراً فقط من أجل أن تنفذ العملية، لكنها تؤكد للسلطات في ماليزيا أنها كانت تظن أن ما تقوم به ليس سوى "مزحة"، وأنه قيل لها بأن المادة التي ستمسح بها وجه كيم ليست سوى "زيت أطفال".

وكان كيم جونغ نام قد قتل في مطار كوالالمبور في الثالث عشر من شباط/ فبراير الحالي بعد أن تعرض لهجوم نفذته امرأتان، ليتبين للسلطات أن الرجل مات متأثراً باستنشاقه غاز (VX) شديد السمومة، وهو غاز محظور دولياً ومصنف من قبل الأمم المتحدة على أنه من أسلحة الدمار الشامل المحرمة.

وبحسب المعلومات التي أدلت بها السيدة المعتقلة لأجهزة الأمن الماليزية وللسفارة الإندونيسية فإنها تلقت مبلغ 400 ريجيت ماليزي (90 دولاراً) من أجل أن تقوم بمسح وجه الرجل بــ"زيت أطفال"، وذلك على سبيل المزاح.

ونقلت تقارير اطلعت عليها "العربية نت" في وسائل الإعلام البريطانية عن نائب السفير الإندونيسي في كوالالمبور أندريانو إروين، وذلك بعد لقائه بآسيا يوم السبت قوله: "قالت بشكل عام إن شخصاً ما طلب منها أن تفعل ذلك، وقالت أيضاً إنه من بين مجموعة أشخاص التقتهم وبدا عليهم أنهم من اليابان أو كوريا، وبحسب ما قالت فإن ذلك الشخص أعطاها 400 ريجيت ماليزي لتفعل ذلك، وقالت إنها فقط أعطيت نوعا من الزيت شبيه بزيت الأطفال".

وقال المسؤؤل إن السيدة آسيا نفسها التي قامت بذلك لم تتأثر بالغاز ولم تتسمم وليس عليها أية آثار لذلك.

وتقول السلطات في ماليزيا إن الأجهزة الأمنية تمكنت أيضاً من اعتقال امرأة فيتنامية كان مكتوباً على قميصها كلمة (LOL) وظهرت في كاميرات المراقبة، كما تم اعتقال رجل من كوريا الشمالية، وكلاهما تم توقيفهما للاشتباه بصلتهما في عملية قتل كيم جونغ نام.

إعلانات