قصة سفاح مع سيدتين عثر عليهما حيتين بعد 36 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة الكندية بمقاطعة ألبيرتا، العثور على شقيقتين كنديتين على قيد الحياة بعد اختفائهما لمدة 36 عاما في الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت الشرطة الكندية اعتقدت آنذاك أن السيدتين ربما كانتا من ضحايا السفاح الكندي #روبرت_بيكتون الذي قتل عدة نساء وقام بدفنهن في مزرعته، إلا أن الحمض النووي على الجثث التي عثر عليها في مزرعته كانت سلبية.

ونقلت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية عن المتحدث باسم الشرطة الكندية #سكوت_وود في مؤتمر صحافي أن آنا هاكر 67 عاما، وشقيقتها كيم 53 عاما، اللتين كانتا تعيشان في مدينة #أدمينتون بمقاطعة ألبيرتا قد اختفتا في منتصف عام 1985.

وذكرت الصحيفة أن السيدتين تركتا منزل الأسرة بدون إخبار أسرتهما عن مكان وجودهما بسبب معاناة الأسرة (توفي عائلها الذي كان يعمل بشركة فحم عام 1981 أي قبل هروبهما بـ 4 سنوات) من مشاكل مالية وبعض الاضطرابات العائلية في ذلك الوقت، واستخدمتا أسماء مستعارة عدة بعد أن تركتا مقاطعة ألبيرتا وشقتا طريقهما إلى الولايات المتحدة.

ودفع الغياب المريب للسيدتين اللتين لم تتحدثا مع والديهما ولو مرة واحدة أو مع ذويهما الذين قدموا طلبا إلى الشرطة لكندية باعتبارهما مفقودتين.

وقدمت الشرطة الكندية بصمات الأختين إلى بنك الولايات المتحدة للمفقودين والأشخاص مجهولي الهوية الأشخاص ولكن دون جدوى.

كما أصدرت الشرطة الكندية عدة مناشدات للحصول على معلومات تفيد القضية، ومعرفة مصير الشقيقتين المختفيتين. وفي أكتوبر 2015، نشرت الشرطة بياناً نادراً على صفحة "فيسبوك" الخاصة بوزارة الداخلية الكندية لحث الشقيقتين على الاتصال بهما أو بذويهما.

وقال المتحدث باسم الشرطة الكندية إنه تم اكتشاف مكان السيدتين من خلال تتبع كتاب قامت إحداهما بكتابته تحت اسم مستعار، حيث وجدت الشرطة الكندية أن هذا الاسم المستعار مطلوب لديها، وهو ما دفعها إلى البحث عنه في الوقت الذي لم تكن الشقيقتان تعلمان بأن والديهما قد تقدما بطلب منذ عقود إلى الشرطة الكندية بالعثور عليهما واعتبارهما من المفقودين.

وأكد سكوت وود أن ضباطا من الشرطة الأميركية التقوا وجها لوجه مع السيدتين، وأبلغوا الشرطة الكندية بأنهما على قيد الحياة.

وقال متحدث الشرطة الكندية إن الشرطة تشعر بالارتياح، لأن معظم حالات الفقد طويلة الأجل لا تنتهي بمثل هذه النهاية الإيجابية، خاصة بعد ما يزيد عن 36 عاما.

وقال شقيق السيدتين ويدعى هاكز ويبلغ من العمر 57 عاما ويعيش في ولاية #تكساس الأميركية، إنه علم من شقيقه "جيل" الأسبوع الماضي بالعثور على شقيقتيهما وهما على قيد الحياة.

وأعرب عن سروره هو وإخوته بوجودهما مع أنهم كانوا يتمنون أن تكون والدتهم التي توفيت منذ 4 سنوات بدون معرفة مصيرهم على قيد الحياة لتراهما من جديد.

وأضاف أن لديه رغبة حقيقية لرؤيتهما والتواصل معهما، وأنه لم يتحدث معهما بعد، لأن الشرطة لا تستطيع الإفصاح عن معلوماتهما له.