أطرف رد من شركة طيران عربية على قرارات ترمب

نشر في: آخر تحديث:

وجدت #شركة_الطيران_الأردنية ضالتها في مواجهة قرارات واشنطن المثيرة للجدل والتي أعقبت تولّي الرئيس #دونالد_ترمب رئاسة الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي بإعلانات طريفة.

ونشرت الخطوط الملكية الأردنية (الناقل الجوي الوحيد في المملكة)، إعلانات سعت من ورائها إلى إيصال رسائل لمسافريها بعدم مسؤوليتها عن القرارات الصادرة بطريقة فكاهية، تُسهم في تخفيف الضغط عنهم من قرارات ترمب.

وبدأت الشركة الأردنية الرد على #حظر الدخول الذي فرضه الرئيس الأميركي ترمب على مواطني 7 دول ذات غالبية مسلمة من خلال إعلان قالت فيه: "سافر معنا إلى #الولايات_المتحدة مع الملكية الأردنية بينما لا يزال مسموحاً لك".

أما قرار #واشنطن، الذي أصدرت بريطانيا نسخة عنه، الثلاثاء الماضي، والقاضي بمنع حمل #الأجهزة_الإلكترونية على متن #الطائرات المتوجهة إليها ، فقد كان هو الآخر له معالجة خاصة من الناقل الجوي الأردني.

ونشرت الملكية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حلولاً ابتكرتها، تُغْني #المسافرين على متن طائراتها من الشعور بنقص أجهزتهم المحمولة.

وتضمنت نصائح الملكية 12 حلاً أبرزها "اقرأ كتاباً"، "قل مرحباً للشخص الذي يجلس بجانبك"، "استغرق ساعة في تقرير ما الذي ستشاهده خلال الرحلة".

كما نشرت الملكية قصيدة باللغة الإنجليزية قالت فيها: (في كل أسبوع حظر جديد)، (سافر إلى الولايات المتحدة بما أن بإمكانك القيام بذلك الآن)، (ليس لأحد أن يفسد علينا متعتنا خلال الطيران)، (لدينا نصائح جيدة للجميع).