ماليزيا تعيد جثمان أخي زعيم كوريا الشمالية لبلده

نشر في: آخر تحديث:

أعادت ماليزيا، الجمعة، جثمان #كيم_يونغ_نام الأخ غير الشقيق لـ #زعيم_كوريا_الشمالية #كيم_يونغ_أون، الذي اغتيل، إلى بلده عن طريق #الصين، كما أعلنت بكين.

وقال الناطق باسم وزارة #الخارجية_الصينية لو كانغ إن "جثمان المواطن الكوري الشمالي الذي توفي في ماليزيا.. أعيد اليوم (الجمعة) عن طريق #بكين".

وأرسل جثمان #كيم جونغ- نام الذي اغتيل في 13 شباط/فبراير في #مطار_كوالالمبور بعد سنوات من التنافس مع أخيه، الخميس من ماليزيا إلى العاصمة الصينية.

وتشكل إعادة رفات كيم جونغ- نام نهاية أزمة استمرت شهراً ونصف الشهر بين ماليزيا وعائلة كيم.

كان الرجل البالغ من العمر 45 عاما الذي قتل في مطار #كوالالمبور يحمل جواز سفر باسم #كيم_شول عندما هاجمته امرأتان في 13 شباط/فبراير بسم عصبي.

وتسببت هذه القضية بخلاف دبلوماسي بين #ماليزيا و #كوريا_الشمالية اللتين كانتا تقيمان علاقات ودية، أدى إلى تبادل طرد السفراء ومنع مواطني البلدين من السفر.

ولم تؤكد #كوريا الشمالية من جهتها هوية القتيل حتى الآن، لكنها استنكرت التحقيق الماليزي، واعتبرته محاولة لتلويث سمعة نظامها، مشددة على أن الرجل مات على الأرجح بسبب نوبة قلبية.