بالصور.. أميركية وثقت لحظة مقتلها بكاميراتها!

نشر في: آخر تحديث:

التقطت مصورة أميركية لحظة موتها، وذلك في حرب في #أفغانستان، عندما انفجرت قذيفة هاون عن طريق الخطأ، أودت بحياتها وأربعة آخرين.

وكانت هيلدا كلايتون تصور جنوداً أفغانيين، أثناء تدريب على #الحرائق الحية في أفغانستان، في 2 تموز/يوليو 2013، عندما انفجرت قذائف الهاون، وشكلت نهاية مرعبة لها.

وقد وثقت هيلدا ابنة الـ 22 عاماً، اللحظة التي انفجرت فيها قذيفة #هاون، ما أسفر عن الحدث الدامي، حيث ذهبت هي والآخرون إلى عالم الموت، وبقيت الكاميرا وراءها تحمل في ذاكرتها هذا الحدث المؤلم.

وقد أعطت عائلتها الآن الإذن بالإفراج عن هذه الصور، بعد مرور قرابة أربع سنوات على هذا الحادث المؤسف.

وكانت هيلدا أخصائية معلومات مرئية في #الجيش_الأميركي، وعملت ضمن فرقة القتال الرابعة المدرعة، وقد كان موقع عملها بقاعدة غامبيري الأفغانية.

ونشرت الصور لأول مرة بعد السماح بنشرها، في طبعة أيار/مايو - حزيران/يونيو من مجلة الجيش العسكرية. وتعتبر هيلدا أول عامل في مجال التوثيق والمعلومات بالجيش الأميركي يلقى حتفه في العمليات القتالية في أفغانستان.