شاهد رجلاً بلا ساقين يحصد القمح تطوعاً

نشر في: آخر تحديث:

مع بداية موسم حصاد القمح في #خان_يونس يحرص الشاب الفلسطيني لؤي النجار على مشاركة جيرانه والعمل معهم تطوعياً رغم إعاقته وفقدانه لساقيه.

وتغيرت حياة لؤي النجار قبل 9 أعوام، حيث أفقده صاروخ إسرائيلي ساقيه خلال #حرب_غزة، إلا أن تلك الإعاقة لم تقف حائلاً أمام عزيمته وإرادته.

فهاهو موسم حصاد القمح بدا في حقول خان يونس قرب الحدود مع #إسرائيل ولؤي النجار يشارك جيرانه تطوعاً في العمل.

وقال النجار: "باجي تقريباً من الصباح إلى المساء فترتين أحصد #القمح والشعير والأهل معايا يساعدونني والحمدلله".

وأضاف أنه "بإرادتي وعزيمتي أشارك الآخرين في جميع النشاطات وأذهب للمسجد وأقضي حوائجي دون مساعدة".

النجار وهو زوج وأب لخمسة أبناء كان قد خضع لرحلة #علاج طويلة بعد إصابته، كما حرص على إكمال تعليمه الجامعي، وهو اليوم يمارس حياته طبيعياً مع أهل بيته وجيرانه وأصدقائه الذين شهدوا له بسمو أخلاقه وتعاونه معهم.