أغرب دعوى.. حالات سرطان في معتقل غوانتنامو

نشر في: آخر تحديث:

نفى تقرير صادر عن #البحرية_الأميركية، الخميس، أي علاقة بين ظهور حالات إصابة بالسرطان في معتقل غوانتنامو والظروف البيئية بالمنطقة.

وأفاد خبراء صحة في #الجيش_الأميركي أنه لم يتم العثور على أي رابط بين الاثنين، وتحديدا منطقة تشهد تنفيذ إجراءات قانونية داخل المعتقل، نقلا عن موقع navytimes.

وأوضح التقرير أن العاملين في معتقل #غوانتنامو، الواقع في قاعدة بحرية جنوب شرقي #كوبا، لم يثبت تعرضهم لمواد #مسرطنة فوق المعايير التي وضعتها وكالة حماية البيئة الأميركية.

ولفت التقرير، الذي أعده مركز الصحة العامة التابع لسلاح البحرية الأميركية، إلى وجود 5 حالات إصابة بالسرطان بين 700 شخص كانوا يعملون في المجمع القانوني بالمعتقل خلال الفترة 2004-2016.

ورفع 4 من هيئة الادعاء العام عملوا في "معسكر العدالة" دعوى في نيسان/إبريل ضد وزارة الدفاع الأميركية مما أثار تحديا لنتيجة سابقة تفيد بأن المنطقة آمنة.

وقال محاميهم دانييل سمال إنه يراجع التقرير الجديد ولا يستطيع التعليق عليه. فيما طلبت وزارة الدفاع الأميركية من هيئة المحكمة رفض الدعوى.

يذكر أن "معسكر العدالة" هو مجمع يقع في معتقل غوانتنامو ويضم قاعتين للمحكمة لاستخدامهما في الإجراءات القانونية ضد #سجناء غوانتنامو الذين يواجهون محاكمة من قبل لجنة عسكرية، ومن بين هؤلاء السجناء 5 رجال متهمين بتخطيط ومساعدة الإرهابيين في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الأراضي الأميركية.