شاهد.. سعودي يصنع كرسيا متحركا لقطة عاجزة

نشر في: آخر تحديث:

عندما تتحرك مشاعر الإنسانية لا يمكن أن يوقفها أي عائق، هكذا كان لسان حال #المغردين الذين تداولوا مقطع #فيديو لقطة صغيرة استعادت قدرتها على المشي، بفضل #كرسي_متحرك صنعه أحد المواطنين، حيث قام بتثبيته في مؤخرة القطة، وهو ما مكّنها من السير والحركة بصورة طبيعية.

وبالبحث عن مصدر المقطع، اتضح أنه يعود لشاب سعودي يدعى #سلمان_المشاري، والذي أوضح أن القطة فقدت قدميها الخلفيتين بسبب إصابتها بشلل أثناء ولادتها، مشيراً في حديثه لـ العربية.نت" إلى أن فكرة صناعة الكرسي المتحرك كانت نابعة من أحد الفيديوهات الأوربية التي شاهدها، حيث كان عن #أرنب يمشي على كرسي بعجلات صغيرة .

سلمان والذي يعمل أخصائي علاج وظيفي في #تأهيل_المعاقين بمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية بالرياض، أوضح أن القطة جلبها أحد زملائه للاستراحة، وبعد أيام من مكوثها من دون حراك حيث كانت تمشي بصعوبة عبر الزحف، طلب منه زملاؤه على سبيل المزاح أن يعالج القطة، بحكم تخصصه في تأهيل المعاقين، فكانت هذه هي البداية التي مهدت لفكرة صناعة الكرسي المتحرك للقطة.

بقايا جبيرة طبية

وبالفعل بدأ سلمان في تصميم كرسي محلي الصنع، مستخدماً بقايا جبيرة طبية وزوج من العجلات مأخوذ من سيارة ألعاب، حيث تم تثبيته في الجزء الخلفي للقطة، ثم قام أيضا بعمليات تمرين للقطة لكي تعتاد على الكرسي، ومع مرور الوقت، استطاعت القطة أن تعيش حياتها كباقي القطط، وأن تلهو وتركض وتلعب، بعد أن منحها الكرسي فرصة ثانية للعيش.

وقال سلمان إن مفهوم العمل على تخفيف المعاناة غير مرتبط بعمل معين، أو يكون لصالح البشر فقط، وإنما هو مجال مفتوح متاح للجميع ولكل من يريد أن يساهم، مبيناً أنه ولنشر هذا المفهوم لابد من إبراز التجارب الإيجابية، حتى يقتدي بها الآخرون وتتحول لديهم إلى سلوك للحياة.

وأشاد مغرّدون عبر مواقع التواصل الاجتماعي باللفتة الإنسانية التي قام بها سلمان، مشيرين إلى أنه في الوقت الذي تواجه فيه القطط الضالة في الشوارع مخاطر الاصطدام والدهس بالسيارات، اختار سلمان أن يقدم نموذجاً إنسانياً رائعاً مبتغياً الأجر والمثوبة من الله تعالى، مشددين على ضرورة أن يقتدي به الآخرون، لأن إنهاء معاناة أي كائن حي هو ما يأمرنا بها ديننا الحنيف.