عاجل

البث المباشر

هذا ما يفعله قرد مايكل جاكسون الشهير بـ "بيبلز"

المصدر: العربية.نت - عماد البليك

قبل عدة أسابيع بيعت خمس لوحات تجريدية بغاليري ميامي، رسمت بواسطة فنان مجهول يطلق عليه "بيبلز" (الفقاعات)، وذلك بقيمة 3000 جنيه استرليني.

وقد كانت الصدمة عندما اكتشف الجمهور أن هذه اللوحات قد رسمت بواسطة #قرد #مايكل_جاكسون، الذي يعرف بالاسم نفسه " #بيبلز ".

وخلافا للشائعات لم يكن هذا القرد المملوك لفنان #البوب قد مات منذ زمن طويل، حيث يحتفظ عليه في الفورمالديهايد من قبل طبيب ألماني كما يقال.

فبعد ثماني سنوات من وفاة جاكسون، وبعد ما يقرب من ثلاثة عقود من صحبة هذا القرد الشهير مع سيده، فقد اتضح أن #الشمبانزي الأكثر شهرة في العالم لا يزال على قيد الحياة وبشكل جيد للغاية، حيث يعيش الآن بعيدا عن أنظار الناس في تقاعد أنيق بولاية فلوريدا.

وقد انتقل لمسكنه الحالي منذ عام 2005 بمركز القردة العليا، وهي زاوية نائية، وسط غابات كثيفة من ولاية #فلوريدا .

وتقول باتي راغان المشرفة على المركز وتتابع القرد الشهير: "إنه الآن ربما أصبح قردا عاديا فقد الشهرة. فهو يعيش حياة الشمبانزي لكنه يقوم ببعض الأعمال مثل التلوين واللعب مع القرود الأخرى، حيث يفضل اللعب بالماء والخراطيم الرشاشة".

وتضيف: "كذلك يجد متعته في أخذ الماء بفمه ليرش به زوار المركز".

الآن.. وما كان

وهذا القرد البالغ من العمر 34 سنة ووزونه 12.5 رطل، يعيش الآن مع عائلة من سبعة أفراد، ثلاثة ذكور وأربع إناث، ويقطنون ثماني غرف مجهزة بالبطانيات والقش.

ويعتمد نظامهم الغذائي على #الفواكه و #الخضراوات، بالإضافة إلى #البروتينات والبسكويت، وقد ولت أيام الرفاهية العظيمة مع جاكسون حيث الآيس كريم كل يوم.

وكان القرد يسافر على متن الدرجة الأولى بالطائرات مع ملك البوب، ليقوم بالعروض التلفزيونية في أماكن مختلفة من العالم.

كما كان لـ "بيبلز" العديد من البيجامات للنوم التي يرقد بها بجوار جاكسون على السرير خلال ساعات الليل.

وبالطبع فإن القرد الآن لا يذهب في أي من رحلات الماضي، حيث ينتظر باقي حياته في هذا السجن المفتوح مع بقية الزملاء، ويمكن أن يكون دوره فقط تسلية الناس.

القرد عاد إلى حديقة الحيوان

ولكن القرود الشمبانزي تعيش لسنوات طويلة، وأطولهن عمرا في المكان نفسه يبلغ عمره 58 سنة.

وتقول باتي المشرفة على المركز إن القرد لا يحب التصوير، ويبدو أنه قد ملّ من ذلك وهو يتذكر الماضي، فهو يتضايق إذا رأى هناك من يقترب لتصويره، ويهيل الكاميرا الرمال.

وتتابع: "وبالطبع لا يمكن النفاذ إلى ما يدور في رأسه لنفهم تاريخ ما يحصل، هل هو يكره التصوير لسبب ما يتعلق بالذكريات؟ يبدو أن الأمر يحتاج لدراسات حوله".

الحياة المبكرة لـ "بيبلز"

لم يكن لـ "بيبلز" بداية براقة، فقد ولد في عام 1983 في #مختبر_طبي بيولوجي في ولاية تكساس، وبيع لمايكل جاكسون وعمره ثمانية أشهر فقط، ليبدأ رحلة التدريبات والعمل الشاق مع مدرب هوليوود الشهير للقرود بوب دون.

وفي تلك الأيام كان جاكسون في الـ 24 من عمره وفي ذروة الشهرة، حيث أخذ القرد معه إلى عائلتهم، للعيش في مجمع أسرة جاكسون في إنسينو بكاليفورنيا.

وكان التفسير السائد أن جاكسون أصبح متعلقا بالحيوانات لاسيما القرود، ليعوض عن طفولته القاسية مع والده، الذي كان يعامله بشيء من السوء، حيث كان يبحث عن الحنان والشفقة.

وفي عام 1987، ظهرت القرد في فيديو المغني الشهير لأغنيته "اتركني وحدي"، حيث كان يحمله جاكسون في مشاهد الفيديو.

ومن ثم أصبح مشهورا وصار يسافر مع مايكل للعديد من البلدان في جولاته الغنائية.

ورغم أن جاكسون ادّعى أنه علم قرده رقصة "مشية القمر" التي اشتهر بها، إلا أن مدرب القرد نفى ذلك، وقال إنه من قام بذلك.

وعندما انتقل جاكسون للعيش في مزرعته الكبيرة في نيفرلاند عام 1988، لم يذهب القرد "بيبلز" للعيش معه، وبقي مع المدرب دون.

رسم للقرد

فراق إلى الأبد

منذ عام 2005 كان جاكسون يخطط لزيارة القرد ولم يحدث ذلك، ربما بسبب انشغالات عديدة، أو بسبب التخوف من التأثير العاطفي فقد كان مايكل حساسا.

لكن نجم البوب الراحل كان قد قام بدلا من ذلك بالتبرع بالأموال للمركز كنوع من الوفاء لصديقه، وهو عهد لم يستمر.

وعندما مات جاكسون في عام 2009 وأثناء تشييع الجنازة توقع بعض الناس أن يكون للقرد دور في المراسم، على الأقل أنه سوف يشارك في حمل النعش كجزء من الطقوس. ولم يحصل ذلك.

إعلانات