بابا الفاتيكان يفجر مفاجأة: "زرت محللة نفسية لـ6 أشهر"

نشر في: آخر تحديث:

فجر بابا الفاتيكان مفاجأة للعديد من محبيه حول العالم، حين اعترف أنه زار محللة نفسية لتوضيح بعض المسائل قبل سنوات عديدة، وكانت التجربة مفيدة جداً."

وأتى هذا الاعتراف قبل يومين ليشكل سابقة في تاريخ رجال الدين المسيحيين الذين يتولون مركز بابا الفاتيكان، إذ قلما يخرج إلى العلن مثل تلك التصريحات، لا سيما أن البابا عادة ما يحاط بهالة من الاحترام الكبير من قبل المسيحيين الذين يتبعون الكنيسة الكاثوليكية.

وبالعودة إلى الاعتراف المفاجئ، فقد جاء ضمن كتاب جديد يعده عالم الاجتماع الفرنسي دومينيك فولتون عن البابا فرنسيس، أنه نقل عنه قوله إنه تردد على محللة نفسية يهودية مرة في الأسبوع لمدة ستة أشهر خلال السبعينات، ووجد أن هذه التجربة كانت مفيدة.

وقال البابا في سلسلة مقابلات مع عالم الاجتماع الفرنسي، والتي نشرت أجزاء منها صحيفة "لو فيغارو" الجمعة، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز": "ترددت عليها مرة في الأسبوع لمدة ستة أشهر كي أستوضح بعض الأمور". وتابع "كانت جيدة للغاية وفي غاية الحرفية"، مضيفا أنه كان يبلغ من العمر آنذاك 42 عاماً. وقال "ساعدتني كثيرا".

إلا أن البابا لم يذكر على ما يبدو الأسباب التي دفعته إلى زيارة المحللة النفسية، كذلك لم تذكر الأجزاء التي نشرتها الصحيفة اسم تلك المحللة، أو توضح لماذا تحددت هذه الجلسات النفسية أساسا.

إلى ذلك، كشف البابا أنها اتصلت به عندما كانت على شفا الموت "ليس لأسباب دينية لأنها كانت يهودية وإنما من أجل حوار روحاني".

يذكر أن البابا الحالي اتسم بدعوته إلى الانفتاح على الآخرين من أي ديانة كانوا، كما دعا إلى كنيسة كاثوليكية أكثر انفتاحاً وشمولاً.


يشار إلى أنه من المقرر أن تصدر دار النشر "ليزيدتيسيون دي لوبزيرفاتوار" الكتاب بعنوان "البابا فرنسيس: لقاءات مع دومينيك فولتون، سياسة واجتماع"، في السادس من سبتمبر/أيلول.