زلزال يضرب المكسيك.. فيديوهات الرعب وغضب الطبيعة

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي تأهب شرق المكسيك استعدادا للإعصار كاتيا الذي اتجه فجراً نحوه، ضرب زلزال شدته أكثر من ثماني درجات ليل الخميس الجمعة جنوب مكسيكو وشعر به سكان العاصمة، كما قال المركز الأميركي للجيولوجيا، ما أدى إلى إصدار تحذير من حدوث #تسونامي.

وأعلن الدفاع المدني أن 15 قتيلاً سقطوا نتيجة الزلزال العنيف، التي بلغت قوته 8,4 درجات.

وحدد مركز الزلزال في عرض البحر في منطقة تبعد 120 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من مدينة تريس بيكوس في ولاية تشياباس.

وشعر سكان العاصمة بالزلزال الذي دفعهم إلى الخروج إلى الشوارع، وتناقل عدد منهم على مواقع التواصل فيديوهات التقطت الهلع الذي خلفه هذا الزلزال في نفوس الناس ، بالإضافة إلى صور مهولة لغضب الطبيعة، واهتزاز "أعمدة الإنارة" في الشوارع، وغضب الأمواج أيضاً.

يشار إلى أن المكسيك تقع عند نقطة التقاء لخمس طبقات تكتونية وتشهد نشاطا زلزاليا كبيراً.

ففي 1985 دمر زلزال شدته 8,1 درجات جزءاً كبيراً من العاصمة وأسفر عن سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل.