عاجل

البث المباشر

مجهول اشترى "مخلص العالم" بأكثر من 450 مليون دولار

المصدر: لندن - العربية.نت والوكالات

لوحة، سمّاها الرسام الإيطالي الأشهر ليوناردو دافنتشي "مخلص العالم" حين رسمها قبل 500 عام، وتوقعت دار "كريستيز" بيعها بمبلغ 100 مليون دولار في مزاد علني نطمته أمس الأربعاء بنيويورك، رست عليها مطرقة الدلال لمجهول نافس لاقتنائها بهوادة، إلى درجة أنه دفع 450 مليونا و300 ألف دولار لاقتناء واحدة من آخر لوحات الفنان المملوكة لهواة جمع الأعمال الفنية.

اللوحة وراسمها الفنان كما رسم نفسه اللوحة وراسمها الفنان كما رسم نفسه

لوحة Salvator Mundi المجسدة شخصية المسيح، مرتدياً ملابس زرقاء وقرمزية، رافعاً يده اليمنى، وبيسراه يحمل كرة بلور يعلوها صليب، هي الآن أغلى عمل فني تم بيعه في التاريخ، وهي طبقاً لما طالعته "العربية.نت" بسيرتها، واحدة من 16 لوحة رسمها الفنان قبل وفاته في 1519 بعمر 67 سنة، ولا تزال بحوزة هواة جمع الأعمال الفنية.

واستمر المزاد 12 دقيقة فقط

وفي الفيديو أدناه، نرى آخر مراحل التنافس عليها في المزاد بين 4 مهتمين باقتنائها، ممن بدأ عرض أولهم عبر الهاتف بشرائها بمبلغ 10 ملايين، ثم انتهت المنافسة بعد 12 دقيقة بالعرض الحاسم والأخير من مجهول عبر الهاتف: 450 مليوناً من الدولارات، تلتها ضربة من الدلال بالمطرقة الخشبية، وبها اشترى المجهول لوحة سرى اعتقاد لوقت طويل بأنها فقدت أو دمرت، إلى أن تم اكتشافها في 2011 وإعادة عرضها.

دافنتشي رسم "مخلص العالم" بين 1506 و1516 لصالح ملك فرنسا لويس الثاني عشر، ثم تداولها من بعده عدد كبير من الملاك، آخرهم مقتنٍ روسي للفنون وما ندر، اشتراها في 2013 بمبلغ 127 مليوناً و500 ألف دولار، هو Dmitry Rybolovlev رئيس نادي AS Monaco لكرة القدم، والمالك لثروة تزيد عن 8 مليارات و500 مليون دولار، وفق لائحة أصدرتها في 2015 مجلة "فوربس" الأميركية.

طرحها للبيع "شرف لا يحدث إلا مرة بالحياة"

ويطلقون على اللوحة لقباً غريباً، هو "ذكر الموناليزا" لأنها بأهمية أشهر لوحة لدافنتشي تقريباً، فيما وصفها Alan Wintermute نائب الرئيس التنفيذي لدار Christie’s والمتخصص فيها بأعمال كبار الفنانين، بأنها "كالكأس المقدسة بالنسبة لإعادة اكتشاف الأعمال الفنية" وفق تعبيره. أما Alastair Sooke الناقد الفني البريطاني الشهير، فنراه ونسمعه في فيديو آخر تعرضه "العربية.نت" أدناه، يتغزل باللوحة البالغ عرضها 45.4 وارتفاعها 65.6 سنتيمتر، ويجهد لإيصال تعبيره عن إعجابه بموحياتها.

والغريب، أن اللوحة التي قال عنها لويك غاوزر، رئيس قسم فن ما بعد الحرب والفن المعاصر في "كريستيز" إن طرحها للبيع "شرف لا يحدث إلا مرة بالحياة" أن أحدهم اشتراها في 1958 بمبلغ 45 جنيهاً إسترلينياً، بمزاد علني نظمته دار "سوذبيز" ذلك الوقت، وفقاً لما بثت عنها وكالة الصحافة الفرنسية قبل شهر، وهو ما قد يعادل 700 دولار لجهة القوة الشرائية حالياً، ثم تم تثبيت نسبتها في 2005 إلى صاحبها.

إعلانات