عاجل

البث المباشر

ضجة في لبنان.. بعد حلقة عن الحريري واستدعاء سعوديين

المصدر: دبي- العربية.نت

بعد مضي أكثر من أسبوع على حلقة من برنامج سياسي في لبنان، تطرقت إلى مسألة استقالة رئيس الحكومة سعد #الحريري، فضلاً عن تصريحات مسؤولين سعوديين، أبرزهم وزير الدولة لشؤون الخليج ثامر #السبهان، تحرك القضاء اللبناني بإيعاز من وزير العدل التابع لفريق رئيس الجمهورية ميشال عون.

فمساء الخميس، أعلن الإعلامي مارسيل غانم في رسالة وجهها إلى الرأي العام عبر برنامج #كلام_الناس على شاشة الـ"أل بي سي" المحلية، أنه طلب إلى التحقيق.

وقال في رسالته: "أنا لست مطلوباً وتاريخي معروف. كان المطلوب إحضاري وإخضاعي وتوقيعي لعدم التعرّض لرئيس الجمهورية، وأنا لم أفعل قط ولن أفعل"، ووجه أسئلته إلى وزير العدل سليم جريصاتي.

كما اتهم غانم "البعض" حسب تعبيره بأنه "يحن إلى الزمن السوري". وقال: "تنامى إليّ أن ابنة مرجع كبير تتصل بزميلة في الأخبار وتسأل عن موعد إيقاف برنامج كلام الناس، وهي بتهديدها أعادتنا إلى الزمن السوري".

وكان الإعلامي اللبناني الشهير قد تلقى، بحسب قوله، اتصالاً من ضابط تحري يطلب منه المثول للتحقيق بعدما كان قد تلقى اتصالا من مدعي عام جبل لبنان القاضي غادة عون تستوضح منه مضمون حلقة كلام الناس التي بثت في التاسع من نوفمبر، واستضافت الصحافيين السعوديين عضوان الأحمري وإبراهيم آل مرعي، وذلك بناء على الكتاب الموجه من وزير العدل إلى مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود، من أجل إجراء التحقيقات اللازمة مع الصحافيين وكل المحرضين والمساندين بجرم التحقير والافتراء الجنائي بحق رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ووزير الخارجية جبران باسيل، وقائد الجيش العماد جوزيف عون.

من جهته، وصف الإعلامي السعودي عضوان الأحمري على حسابه على تويتر، مساء الخميس، الدعوى المرفوعة بالمضحكة، واعتبر أن حرية التعبير في لبنان باتت بمعايير حزب الله.

في المقابل، اعتبر هذا التحرك القضائي بمثابة تقييد للحريات ولقي شجباً واسعاً اليوم الجمعة في لبنان لا سيما من قبل العديد من السياسيين، وفي طليعتهم النائب وليد جنبلاط، والوزير مروان حمادة، والنائب سليمان فرنجية، وبطرس حرب، فضلاً عن نادي الصحافة الذي دعا السلطات اللبنانية إلى ملاحقة الصحافيين.

إلى ذلك، شدد وزير الداخلية نهاد المشنوق على ضرورة حماية الحريات، قائلاً على حسابه على تويتر:" يبقى مارسيل غانم من أعمدة الحريّة و الإعلام في لبنان ... والتمنّي على الصديق وزير العدل أن يتعالى عن الجانب الشخصي وأن يبقى حيث هو دائماً: مع الحرية."

إعلانات