دخل موظفو وكالة #الاستخبارات السلوفينية في إضراب، للمطالبة بأجور أعلى وظروف عمل أفضل.

ووصف وزير الإدارة العامة في #سلوفينيا بوريس كوبريفنيكار، اليوم الخميس، هذه الخطوة بأنها "مفاجئة وفريدة من نوعها". وقال إن #جواسيس سلوفينيا مطالبون بموجب القانون بأداء العمل الأساسي للوكالة لحماية الأمن القومي.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الإضراب بدأ الأربعاء، حيث شكا العاملون في وكالة الأمن والاستخبارات السلوفينية، من نقص عدد الموظفين وضعف الرواتب.

لم يتسن معرفة أي تفاصيل أخرى حول #الإضراب، بما في ذلك عدد الموظفين المشاركين فيه.