عاجل

البث المباشر

أسرة الضحية زينب تطالب برجم القاتل حتى الموت

المصدر: دبي - العربية.نت

طالبت أسرة الضحية الباكستانية #زينب_الأنصاري (7 سنوات)، بالقصاص من مغتصبها وقاتلها برجمه بالحجارة حتى الموت علنا.

وكان الأب #محمد_أمين حاضرا في المحكمة عند النطق بالحكم بإعدام القاتل، السبت. وشكر القضاء والمحققين والحكومة على العدالة السريعة، ودعا في تصريحات لمراسل "العربية" إلى تنفيذ الحكم علنا في الموقع الذي ارتكب فيه القاتل جريمته ضد زينب.

وأكد أن ابنته زينب قضت، ولن تعود، ولكنه يريد أن ينقذ الفتيات الأخريات من هذا المصير.

وأعلن الأب لدى وصوله إلى المحكمة لحضور جلسة النطق بالحكم أنه يطالب برجم القاتل.

وبدورها، صرحت الأم نصرت أنصاري قبيل النطق بالحكم مباشرة بأن القاتل يجب أن يكون عبرة للآخرين، وأن يقذف بالحجارة حتى الموت أمام الرأي العام.

وبعد مطالبة أسرة زينب بإعدام القاتل علنا، قرر الإدعاء العام في ولاية البنجاب رفع هذه التوصية إلى حكومة البنجاب.

وقال الإدعاء إنه لا حاجة إلى أي تعديل قانوني من أجل تنفيذ الإعدام علنا لأن حكومة البنجاب لديها السلطة القانونية لتحديد موقع الإعدام.

قاتل زينب مقوداً للمحكمة قاتل زينب مقوداً للمحكمة
زينب زينب

عدالة سريعة

وأصدرت محكمة مكافحة الإرهاب في #باكستان، السبت، حكماً بالإعدام على عمران علي، في قضية اغتصاب وقتل الطفلة زينب.

وأعلن الحكم الصادر عن القاضي في سجن كوت لخبات، مضافاً إليه غرامة تعادل قيمتها 30 ألف دولار، حيث يحتجز القاتل، عمران علي رهن الحبس الاحتياطي.

والتهم الأربع التي أدين بها القاتل هي: الاختطاف، والاغتصاب، والقتل، وارتكاب أعمال تؤدي إلى إثارة الكراهية.

وكانت السلطات الباكستانية كشفت رسمياً هوية الجاني في قضية اغتصاب وقتل الطفلة زينب، التي شغلت الرأي العام المحلي والدولي.

والد زينب والد زينب
والدة الضحية زينب (وسط) بعد تلقيها نبأ رحيل طفلتها والدة الضحية زينب (وسط) بعد تلقيها نبأ رحيل طفلتها

وأعلن شهباز شريف، رئيس حكومة إقليم البنجاب هوية القاتل "المتسلسل" بحضور والد الطفلة زينب. وجاء الإعلان بعد أسبوعين من العثور على جثة زينب التي تعرضت للاغتصاب والتعنيف قبل أن تفارق الحياة على يد المجرم.

وأشار شهباز شريف إلى أن أجهزة الأمن أجرت 1150 فحصاً للحمض النووي لمشتبه بهم قبل أن تتوصل إلى القاتل.

وكانت زينب ذات السبع سنوات اختفت من منزل أسرتها في مدينة قصور في 4 يناير الجاري قبل أن يتم العثور على جثتها بعد خمسة أيام في مكب للنفايات، حيث تبين تعرضها للاغتصاب والتعنيف قبل أن تفارق الحياة وفق تقرير للطب الشرعي.

إعلانات