عاجل

البث المباشر

هل شاهدت غروبي شمس وشروقها بأقل من 24 ساعة؟

المصدر: سيدني - ليث بزاري

بالرغم من ركوبي الطائرة باستمرار لغرض تصوير فقرة #السياحة_عبر_العربية حول العالم، إلا أني لم أتوقع أن أشاهد في يوم من الأيام غروبي شمس وشروقها بأقل من 24 ساعة.. حصل ذلك عندما استقليت الطائرة من مطار شارل ديغول الباريسي متوجهاً إلى سيدني الأسترالية.. إليكم في سطور أكثر ما أدهشني في تلك الرحلة.

مدة الرحلة كاملة، مع الانتظار وتغيير الطائرة، 23 ساعة و45 دقيقة.. انتقلت فيها من شمال غرب #الكرة_الأرضية (باريس) إلى أقصى جنوبها الشرقي (سيدني) بأقل من 24 ساعة.

تضمنت هذه الرحلة تناول وجبتي إفطار ووجبة غداء ووجبة عشاء بأقل من 24 ساعة.

وتم خلال الرحلة عبور خط الاستواء واكتشاف الجزء الجنوبي للكرة الأرضيّة (فوق إندونيسيا).

شهدت الرحلة #غروب شمس مرتين وشروق واحد. أول غرب فوق أوروبا والثاني فوق أستراليا، أما #الشروق ففي الأجواء الصينية.

وخلال الرحلة، عبرنا ثلاث قارات بأقل من 24 ساعة (بينما شاهدت ثمانية أفلام وفيلمان وثائقيان).

عشت خلال هذه #الرحلة تجربة "الأربع فصول في يوم واحد".. وشاهدت الثلوج في روسيا والمياه الزرقاء الدافئة في جزر إندونيسيا والأراضي والجبال القاحلة في أستراليا، في يوم واحد.

رحلة باريس – هونك كونغ

وفي التفاصيل، أقلعت الطائرة من مطار باريس الساعة الثانية والنصف ظهرا واستغرقت الرحلة من مطار شارل ديغول إلى مطار هونغ كونغ 10 ساعات.

وحلّقت الطائرة ظهرا فوق جبال الألب السويسرية والفرنسية، ثم قطعت الأراضي البولندية شمالا نحو روسيا المغطاة بالثلج في فصل الشتاء.

وخلال هذا الوقت، يتناول المسافر وجبتي الإفطار والغداء على متن #الطائرة.

وعند ساعات المساء دخلت الطائرة أجواء كزاخستان شرقا وتحديدا فوق مدينة ألماتي. بعدها تحوّل مسار طائرة البوينغ 777 جنوبا إلى جمهورية الصين لتقطع جزءا من سلسلة جبال الهيمالايا متجهةً جنوبا إلى هونغ كونغ.

وفي مطار هونك كونغ، انتظرنا ما يقارب الساعتين لإقلاع الطائرة الثانية نحو سيدني. ويُنصح، خلال هذه المدة، بالقيام بتمارين لعضلات الجسم وخصوصا الظهر، بعد الجلوس لفترة طويلة في الرحلة بين باريس وهونغ كونغ.

رحلة هونغ كونغ - سيدني

أقلعت الطائرة الساعة السابعة صباحا بتوقيت هونغ كونغ، واستغرقت الرحلة من مطار هونغ كونغ إلى مطار سيدني 9 ساعات. ويتناول المسافر وجبتي الإفطار والعشاء على متن هذه الرحلة.

اتجهت الطائرة جنوبا إلى جزر الفليبين بلونها الأزرق الخلاب، بعدها عبرت خط الاستواء عند الساعة الثالثة ظهرا في التوقيت المحلي.

حلّقت الطائرة فوق الجزر الإندونيسية عند الغروب قبل أن تدخل الأجواء الأسترالية، فعبرت القارة الأسترالية من أقصى شمالها الى أقصى جنوبها. وحلّقت الطائرة فوق جبل ايزا ومنطقته القاحلة شمال غرب أستراليا.. وأخيراً حطّت الطائرة في مطار سيدني الساعة التاسعة مساء بتوقيت أستراليا.

إعلانات