شاهد إبرة تخترق الزجاج بسرعة خرافية.. فما السر؟

نشر في: آخر تحديث:

يتمتع بعض الناس بمهارات فائقة قلما تتكرر لدى آخرين، ويكشف هذا الفيديو مهارة رمي #إبرة بحيث #تخترق_الزجاج لتصل إلى الجانب الآخر، ويمكن لها أن تثقب مثلا بالونا يكون ملتصقا بالزجاج.

هذه المهارة هي إحدى المهارات التي يجب تعلمها لرهبان معبد شاولين البوذيين، الواقع على مسافة تسعين كيلومترا شمال شرقي مدينة تشنغتشو بالصين.

وهي واحدة من 72 مهارة يكون على الراهب أن يمتلكها لكي يحرر نفسه ويتحكم فيها بشكل أفضل، ومهارة #رمي_الزجاج_بالإبرة قد تكون هي الأصعب.

ولابد من مشاهدة الفيديو المرفق بالبطيء لكي ترى كيف أن هذه المهارة تكمن في قوة التركيز والتحكم، الذي مصدره طاقة الدماغ البشري العجيبة، حسب هؤلاء الرهبان.

وكانت إحدى قنوات الفيديو تسمى Gav and Dan هي التي قامت بدعوة ثلاثة من رهبان الشاولين لتقديم هذه المهارة وعرضها للملأ عبر هذا الفيديو.

طاقة "تشي"

وإذا سئل الرهبان عن كيف يحدث ذلك؟ فإن الإجابة ببساطة عندهم هي: "الأمر يتعلق بمزيج من التركيز وتوجيه الطاقة الحيوية عند الإنسان" التي تسمى #تشي.

و"تشي" كلمة صينية تستخدم لوصف #الطاقة_الطبيعية_للكون، ومع أنها تسمى طبيعية إلا أنه يعتقد في كونها روحانية وخارقة للطبيعة، ولها القدرة على التغلغل في الجسد الآدمي.

وتقوم المفاهيم الأساسية المتعلقة بالتشي على الانسجام مع الكون، وأنه لابد من توازن الطاقة داخل الإنسان وخارجه.

وفي التراث الصيني فإن "التشي" هي جزء من كل شيء حي.

التفسير الفيزيائي

ويقول الرهبان: "إن ما نقوم به قد يكون فيه شيء من اللغز أو يصعب فهمه، لكن حتما فإن الفيزياء من جهتها لها إجابات عن مثل هذه المهارات".

وبالعودة إلى الفيزياء فإن قدرة الإبرة على كسر الزجاج أو اختراقه تتطلب أن تكون سرعة الإبرة 150 كيلومترا في الساعة، وهو عمل "خرافي" يقوم به الراهب بعد تدريب ليس بالسهل وربما يستغرق سنينا.

كما أن هناك عوامل أخرى مثل كتلة القذيفة التي تمثلها الإبرة، وأيضا مدى صلابة الزجاج.