عاجل

البث المباشر

محمد يونس حائز نوبل: النظام المالي الحالي قنبلة موقوتة

المصدر: دبي - إحتشام شاهد

التقى موقع العربية.نت باللغة الإنجليزية بالدكتور محمد يونس الحائز جائزة #نوبل للسلام عام 2006، ويبدو أن سنوات الكدح والمساهمة في عالم المال قد أضافت إلى هيئته الهادئة وتواضعه اللافت للنظر.

يعرف الدكتور يونس بأفكاره التحليلية التي يروج لها، وكذلك الوضوح الذي يفسر به وجهات نظره.

وفي حديثه للموقع، على هامش مهرجان طيران الإمارات للآداب، قال البروفيسور يونس إن كل ثروة العالم تتركز في أيدي قلة من الناس، وهي ثروة غير مستدامة.

وأضاف أن النظام المالي العالمي، كما هو عليه اليوم "قنبلة موقوتة"، وسوف تنفجر يوما ما، ما سيؤدي إلى مشاكل هائلة إن لم يتم تصحيحها.

"وقال: لدى 8 أشخاص اليوم ثروة أكثر من 50% من سكان العالم، و99% من الثروة تتركز في 6 بلدان، وأضاف: "لا يمكن أن نطلق عليه نظاما، إنه استهزاء بالنظام".

نموذج التمويل الأصغر

ويتحدث البروفيسور يونس من خلال خبراته المتراكمة على مدى سنوات من محاولة إنشاء عمل نظام بديل للمهمشين والمحرومين، لاسيما في بلده الأصلي #بنغلاديش.

وهو يعتقد اعتقاداً راسخاً بأن هذا النظام هو جوهر النظام الرأسمالي وأن #العولمة قد ساندته، ومنذ ذلك الحين أخذ فرضية النظام المصرفي التقليدي "لا يمكن للمرء أن يقرض المال للفقراء"، ووفقا له فإن نجاح مؤسسته يدحض هذه الأطروحة.

وقال: "اليوم في الولايات المتحدة لدينا 20 فرعا مع 100000 من المقترضين، وجميعهم من النساء، تلك القروض تبدأ من 1500 دولار".

وأضاف أن القيمة الكلية للقرض بقيمة مليار دولار وتم سداده بنسبة 100%، مضيفاً أن الشركات الكبرى تقوم حالياً بالتخطيط لمثل هذه الأعمال الاجتماعية جنباً إلى جنب مع أعمالها التقليدية وبمساعدة صغيرة منها.

أزمة الروهينغا

وصف الدكتور يونس قضية الروهينغا بأنها "أزمة إنسانية ضخمة"، وأكدت الأمم المتحدة على أنها قضية إبادة جماعية وتطهير عرقي، ويجب تحميل حكومة ميانمار وأونغ سانغ سو كي المسؤولية.

الذكاء الاصطناعي

كما شدد على الحاجة إلى تنظيم تقدم #التكنولوجيا، وقال إنه إذا أدى الذكاء الاصطناعي إلى فقدان الوظائف عندما ينضم 40 مليون شاب إلى السباق للحصول على وظائف كل عام، فإنه ينبغي عدم التعجل في استخدامه أو الدفع به.

وقال: "هناك جانب حسن من التكنولوجيا وهناك جانب خاطئ لها، علينا أن نتجنب الجانب الخاطئ منها وأن نركز على طاقتها ودورها الإيجابي".

إعلانات