وفاة عميدة البشرية المفترضة عن 117 عاماً في اليابان

نشر في: آخر تحديث:

توفيت اليابانية نابي تاجيما، التي كانت على الأرجح #عميدة_البشرية السبت عن 117 عاما، حسب ما أعلن الأحد مسؤول ياباني محلي.

توفيت تاجيما المولودة في الرابع من آب/أغسطس 1900 قرابة الساعة الثامنة من مساء السبت بالتوقيت المحلي في مسقط رأسها جزيرة كيكاي في منطقة كاغوشيما، على ما أوضح سوسومو يوشييوكي أحد المسؤولين في دائرة الصحة في المنطقة.

وتاجيما أصبحت عميدة سن اليابانيين في أيلول/سبتمبر 2015 وكانت على الأرجح عميدة سن البشرية منذ وفاة الجامايكية فايولت براون عن 117 عاما في أيلول/سبتمبر 2017 على ما تفيد وسائل الإعلام اليابانية.

إلا أن موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية التي كانت تجري تحقيقاً منذ وفاة براون لم تكن قد اعترفت رسمياً بأن تاجيما هي عميدة سن البشرية.

وأوضح يوشييوكي لوكالة "فرانس برس" أن "السيدة تاجيما كانت تعيش في مأوى للعجز. وكانت تعاني من الوهن منذ كانون الثاني/يناير وقد أدخلت المستشفى".