تعرف على "متزلجة" إماراتية تشارك بمسابقات دولية بالحجاب

نشر في: آخر تحديث:

أول شابة عربية محجبة تصل للمنافسة العالمية في التزحلق على الجليد، فتاة خرجت من رمال صحراء الإمارات إلى حلبات الجليد العالمية، لتحلم اليوم بالمشاركة في أولمبياد الشتوية 2022.

البطلة الإماراتية العالمية #زهرة_لاري عشقت التزحلق على الجليد منذ طفولتها، واستطاعت أن تنمي موهبتها لتصل إلى الاحترافية عن طريق التمارين اليومية، فهي تتدرب ثلاث مرات يومياً، بمساندة أكاديمية فاطمة بنت مبارك، وإشراف مدربة مختصة.

وعن بداياتها في رياضة التزحلق على الجليد، ذكرت زهرة في حديثها لبرنامج "هن" على شاشة قناة "العربية" أن "البداية كانت منذ طفولتي، وقتها لم يقتنع والدي برياضة التزحلق على الجليد، لكن أثبت جدارتي وأقنعته بموهوبتي، بعدها أصبح والدي هو سندي وأول المشجعين لي للاستمرار في الرياضة والوصول إلى الاحترافية والعالمية".

وانطلقت زهرة من حلبة مدينة أبوظبي الرياضية تحت إشراف مدربة كان لها فضل كبير في وصول الرياضية للمستوى الاحترافي الذي وصلت إليه.

ولم تتخلَّ زهرة خلال مشوارها الرياضي عن الحجاب، واستطاعت إقناع لجان المسابقات الدولية بقبولها كمتحجبة، بعد أن أثبتت لهم أن الحجاب لا يشكل عائقاً أو خطراً أثناء ممارسة التزحلق على الجليد.

وفي عام 2012 شاركت زهرة في كأس الاتحاد الأوروبي للتزحلق على الجليد في مدينة كانازي بإيطاليا، وكانت الشابة الإماراتية #أول_عربية_مسلمة تتزحلق على الجليد أمام لجنة تحكيم دولية مرتدية حجابها.

وفي 2017، شاركت الفتاة في الحملة الإعلانية لشركة "نايك" العالمية للملابس الرياضية، إلى جانب عدد من الرياضيات العربيات الأخريات، بهدف تشجيع النساء على متابعة أحلامهن.
وختمت زهرة حديثها مع "العربية" قائلةً: "أنصح الفتيات بعدم الاستسلام، فأي رياضة يحلمون بتأديتها، عليهم محاولة ممارستها، دون النظر للمعوقات التي تقف في طريقهم".