شاهد.. لماذا استقبل ترمب كيم كارداشيان في البيت الأبيض؟

نشر في: آخر تحديث:

يوم الأربعاء، استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بالبيت الأبيض، نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، وذلك في موضوع يتعلق بالنشاط الإنساني.

فالنجمة المشهورة البالغة من العمر 37 عاماً، ناقشت مع ترمب وضعية السجون في أميركا وكيفية إصلاحها.

ونقلت تقارير أن كارداشيان ناقشت مع الرئيس الأميركي بوجه خاص، قضية أليس ماري جونسون، البالغة من العمر 63 عاماً، وهي كبيرة في السن، تقضي عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة تتعلق بجرائم المخدرات، وأنها طلبت العفو عنها.

تغريدة ترمب

عقب الاجتماع قام ترمب بإعادة تغريد الصورة التي تجمعه وكارداشيان بمكتبه في البيت الأبيض، على حسابه بتويتر.

وعلق قائلًا: "لقاء عظيم مع كارداشيان اليوم. تحدثنا عن إصلاح السجون وإصدار الأحكام".

تغريدة كارداشيان

ليس معروفاً ما دار من حديث بالضبط، لكن كارداشيان قامت بالتغريد وشكرت الرئيس وقالت إنها تأمل في أن يتم إطلاق سراح جونسون.

وكتبت: "أود أن أشكر الرئيس ترمب على وقته بعد ظهر هذا اليوم، ونأمل أن يصدر الرئيس عفوه عن السيدة أليس ماري جونسون، التي تقضي عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة ارتكاب جريمة مخدرات غير عنيفة لأول مرة".

وأضافت: "نحن متفائلون بمستقبل السيدة جونسون، ونأمل أن تحظى هي والكثيرون مثلها بفرصة ثانية في الحياة".

مناقشات سابقة

وذكرت مجلة "فانيتي فير" أن كارداشيان ويست كان من المقرر أن تتحدث إلى ترمب وزوج ابنته والمستشار الكبير له، جاريد كوشنر.

ويعتقد أن كارداشيان شاركت في مناقشات خاصة مع كوشنر وزوجته إيفانكا ترمب لعدة أشهر خلت.

قصة جونسون

تقضي جونسون حاليًا عقوبة السجن مدى الحياة دون إخلاء السبيل المشروط، بعد إدانتها بتهم تتعلق بالمخدرات في عام 1997.

وتحاول كيم في المساعدة بالحصول على عفو عن السيدة المسجونة.

وهناك عريضة على الإنترنت للرأفة بالسيدة جونسون، كانت قد بدأتها ابنتها، تتضمن الآن أكثر من 250 ألف توقيع.

وكان زوج كارداشيان، مغني الراب كاني ويست، قد أثار انتقادات لدعمه للرئيس، وتم تصويره وهو يرتدي قبعة تحمل شعار "لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى"، وهي عبارة ترتبط بترمب.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدر ترمب عفواً عن الملاكم ذي الوزن الثقيل جاك جونسون، الذي أدين بانتهاك القانون لقيامه بنقل امرأة "لأغراض غير أخلاقية".