أزمة مياه في طوكيو.. ما علاقة المونديال؟

نشر في: آخر تحديث:

أقبل ملايين اليابانيين على استخدام المراحيض خلال استراحة ما بين الشوطين في مباراة بلادهم مع كولومبيا خلال مونديال 2018 لكرة القدم، ما تسبب بمشكلة كبرى في أنظمة الصرف الصحي في البلاد.

فقد سجل استخدام المياه ارتفاعاً بنسبة 24 في المئة في طوكيو خلال استراحة ما بين الشوطين أثناء هذه المباراة التي أقيمت الثلاثاء، على ما أفادت هيئة صيانة شبكات المياه في المدينة الجمعة.

وقالت مسؤولة في الهيئة لوكالة فرانس برس "الأمر عائد برأينا إلى أن كثيرين أخروا توجههم للمراحيض (حتى استراحة ما بين الشوطين) قبل أن يدخلوها بشكل متزامن".

وأضافت المسؤولة "مستوى استخدام المياه قد يتبدل خصوصاً خلال مباريات كرة القدم التي لا تضم سوى استراحة واحدة في نصف التوقيت".

وأشارت إلى أن "الأمر قد يرتبط بمرحلة زمنية وبالحماس أو بعوامل أخرى".

وإثر مشاعر الابتهاج العارم بفوز بلادهم على كولومبيا بهدفين في مقابل هدف، نفذ المشجعون اليابانيون غزوا آخر للمراحيض بعد صافرة النهاية للمباراة الثلاثاء ما تسبب بارتفاع آخر في استخدام المياه بنسبة 50 %.

غير أن المسؤولة أشارت إلى أن هيئة إدارة المياه في طوكيو استبقت هذا الوضع من خلال تعديل الإمداد بالماء والضغط لتلافي الكارثة.

وأضافت "نحن مستعدون لحالة مد طبيعية بالمياه خلال المباراة المقبلة الأحد" بين اليابان والسنغال.