عاجل

البث المباشر

انظر إلى رئيس بلدية بالفلبين وهو يسقط قتيلا برصاصة قناص

الرصاصة التي قتلت أنطونيو هاليلي أطلقها محترف من مسافة 150 متراً

المصدر: لندن - العربية.نت والوكالات

ظهر فيديو لعملية اغتيال متقنة، استهدفت رئيس بلدية إحدى البلدات في الفلبين، فانهار برصاصة اخترقت صدره، وأطلقها عليه قناص من مسافة قدّرتها الشرطة بأكثر من 150 متراً، أثناء مراسم رفع العلم الفلبيني على مبنى بلدية Tanauan البعيدة 65 كيلومتراً عن العاصمة مانيلا، وكان الاحتفال الشعبي مكتظاً بمحتشديه في ساحة عامة أمس الاثنين بالبلدة التي يرأسها القتيل Antonio Halili البالغ 54 سنة.

هاليلي انهار على الأرض بعد أن اخترقت الرصاصة صدره هاليلي انهار على الأرض بعد أن اخترقت الرصاصة صدره

هاليلي الذي لفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى نقلوه إليه، بعد أن تمكن منه القناص الذي نجح بالفرار، هو بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية عن الشرطة، واحد ممن وردت أسماؤهم في لائحة أصدرها الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي العام الماضي، وضمت عدداً من المسؤولين الذين ذكر أن لهم صلات بتجار المخدرات، وعلى إثرها تم تجريده من سلطة الإشراف على شرطة البلدة، مع أنه نفى مراراً ما اتهموه به.

المتحدث باسم دوتيرتي يدين الاغتيال

وأحدث اغتيال هاليلي في وضح النهار وأمام جموع من المحتشدين جلبة وفوضى وتشتتاً لمن كانوا في المكان وبدأوا بالمغادرة مسرعين، وفقاً للفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" الآن، وفيه نسمع بعضهم يصرخ بعد أن دب فيهم رعب مشهود لسماعهم صوت الرصاصة التي أطلقها القناص ورؤيتهم له ينهار على الأرض مضرجاً، خصوصاً حين بدأ حراسه بإطلاق النار في الهواء.

أما القناص، فوصفه رئيس شرطة البلدة Renato Mercado لوكالة الصحافة الفرنسية، بأنه قاتل محترف "لأن المسافة التي أطلق منها الرصاصة، هي استثنائية، لا يمكن أن ينجح شخص عادي بإصابة الهدف منها إلا إذا كان مدرباً وعالي القدرات" مضيفاً أن الاغتيال "قد يكون مرتبطاً بمزاعم عن صلته بتجارة المخدرات" فيما أدان المتحدث باسم دوتيرتي حادث الاغتيال، وأشاد بهاليلي كرئيس "لأحد أكثر البلديات تقدماً في المحافظة التي توجد فيها بلدته" كما قال.

إعلانات