حريق غابات يهدد آلاف المنازل في مدينة جنوب كاليفورنيا

نشر في: آخر تحديث:

شيد مئات من رجال الإطفاء في ولاية كاليفورنيا الأميركية حواجز في وقت مبكر، الجمعة، لإبطاء تقدم حريق غابات يقترب ويهدد بتدمير آلاف المنازل في مدينة جنوب شرقي لوس أنجلوس.

وأجلت السلطات أكثر من 21 ألف شخص من مدينة ليك إلسينور ومحيطها حيث تصاعدت النيران المستعرة وسحب الدخان عند حافة المدينة التي يقطنها 60 ألف شخص بينما يستعر حريق يحمل اسم (هولي فاير) في منطقة جبال سانتا آنا القريبة.

وقالت آنا تران لصحيفة لوس أنجلوس تايمز بينما ينتشر الرماد ومواد إطفاء الحريق في الحي الذي تقطنه "الأمر يبدو كساحة حرب".

وأضاف تان نجوين المتحدث المخول بإعلان مستجدات الأوضاع أن الحريق ما زال متأججا بسبب الأغصان الجافة التي تغطي الأراضي المرتفعة بينما تذكيه رياح غيرت مسارها هبت خلال الليل، بحسب رويترز.

وأكد قائلا: "أدى تحول اتجاه الرياح القوية إلى تحرك الحريق بشراسة في اتجاه أسفل التل"، وأشار إلى أن رجال الإطفاء يشيدون حواجز لحماية أكثر من ألفي منزل يهددها الحريق.

وقال مسؤولون في مكافحة الحرائق، إن ثلاثة من رجال الإطفاء أصيبوا بإصابات طفيفة أثناء محاولة إخماد الحريق الصغير نسبيا الذي أتى على أكثر من عشرة آلاف و200 فدان منذ أن بدأ يوم الثلاثاء.

وأعلن جيري براون حاكم كاليفورنيا حالة الطوارئ في المنطقة، وخصص المزيد من الموارد لمكافحة الحريق.

وهولي فاير هو واحد من عدة حرائق مستعرة في كاليفورنيا تسببت في تشريد عشرات الآلاف من السكان. وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن الرياح القوية والرطوبة المنخفضة والطقس الحار قد تزيد حدة حرائق الغابات في أنحاء الولاية والمنطقة اليوم وغدا.