حرائق بمواقف سيارات في السويد.. والشرطة تحقق

نشر في: آخر تحديث:

قام شبان ملثمون بتدمير قرابة 80 سيارة، بالإضافة إلى شاحنة و3 كرفانات، بعد أن أحرقوها باستخدام قنابل يدوية حارقة، في مدينة غوتنبيرغ السويدية وبعض المدن الأخرى المحيطة بها
مساء الاثنين.

وأظهرت لقطات حرائق مشتعلة في مواقف السيارات بفرولوندا تورغ في غوتنبيرغ، حيث يوجد مستشفى متخصص ومركز تسوق رئيسي، وكذلك في مدينة ترولهاتان.

كما تم الإبلاغ عن حرائق أخرى في هجيلبو، شمال شرقي غوتنبرغ، واستدعاء حوالي 40 من رجال الإطفاء للتعامل مع الموضوع.

من جهتها، قالت الشرطة إن جميع الحرائق قد تم إخمادها بحلول منتصف الليل وإنها تحقق في هوية من يقف وراء الهجمات، لافتة إلى أنه "بينما بدأت معظم الحرائق في غضون فترة قصيرة من الزمن، لا يمكن استبعاد وجود صلة بينها، وسيتم التحقيق في القضية".

وأشارت إلى أن ما يصل إلى 100 سيارة جرى إحراقها أو تخريبها في غوتنبيرغ ثاني كبرى المدن السويدية، وفي بلدات مجاورة مثل ترولهتان، وهي منطقة صناعية يزيد فيها معدل البطالة، وفالكنبرغ.

ويعد فرض القانون والنظام مسألة أساسية قبل الانتخابات العامة المقررة في التاسع من أيلول/سبتمبر بعدما تسببت أحداث العنف بأنحاء البلاد في مقتل ما لا يقل عن 40 شخصاً بالرصاص العام الماضي.