مجهول دفع 36 مليون دولار بلؤلؤة كانت لماري أنطوانيت

نشر في: آخر تحديث:

هذه اللؤلؤة المرفقة بأحجار الماس، كانت قلادة لملكة فرنسا الشهيرة، ماري أنطوانيت، زوجة الراحل في 1793 بقطع رأسه مثلها إبان الثورة الفرنسية، وهو الملك لويس السادس عشر، وأمس الأربعاء دفع مجهول 36 مليونا و400 ألف دولار، ليقتنيها في مزاد علني نافسه فيه العشرات من كافة القارات، ونظمته دار Sotheby’s للمزادات في مدينة جنيف بسويسرا، وهو سعر زاد 8 مرات عما توقعته الدار ومالكو القلادة أنفسهم، وهم أفراد عائلة Bourbon- Parma الفرنسية- الإيطالية الشهيرة.

وباع المزاد مجوهرات أخرى كانت للملكة النمساوية الأصل، بينها أقراط من الماس ودبوس شعر قيمته وحده 10 آلاف دولار، وتم عرضها في مزاد لأول مرة منذ قرنين تقريباً، وفقاً لما نقلته الوكالات عما قالته رئيسة قسم المجوهرات في "سوذبيز" لموقع صحيفة Le Figaro الفرنسية.

الخبيرة بالمجوهرات قالت أيضاً إن الدار "لقيت قبل بضع ساعات من انطلاق المزاد كثيراً من العروض من كل أنحاء العالم، بينها لمنافسين في المزاد من دول بالشرق الأوسط وآسيا، كما ومن الصين" وفق تعبيرها.