الأستاذة الراقصة تثيرا جدلا جديدا.. والسبب سفير إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

أثارت الدكتورة #منى_برنس أستاذة الأدب الإنجليزي السابقة بجامعة قناة السويس، والتي عزلت من منصبها بسبب تداول فيديوهات راقصة لها الجدل مجددا، بسبب لقائها بالسفير الإسرائيلي في القاهرة.

ونشرت برنس عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك صورة تجمعها اليوم الاثنين بالسفير الإسرائيلي في القاهرة، ديفيد #جوفيرين، وإهدائها له روايتها الجديدة "أميركا وجه القمر"، مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الذين اتهموها بالخروج عن المألوف، بحثاً عن الشهرة والشو الإعلامي ولفت الانتباه لها.

وكان الدكتور السيد الشرقاوي، رئيس جامعة السويس، قد أعلن في يونيو الماضي عزل الدكتورة منى برنس أحمد رضوان، المدرس بقسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب من وظيفتها مع احتفاظها بالمعاش أو المكافأة.

وقال رئيس الجامعة، إن القرار بناء على المذكرة القانونية التي أعدها الدكتور هشام محمد البدرى، أستاذ ورئيس قسم القانون العام بكلية الحقوق جامعة المنوفية، والمختص بالتحقيق مع أعضاء هيئة التدريس بجامعة السويس وحكم مجلس التأديب بعزلها من منصبها، بعد تداول فيديوهات لها وهي ترقص في منزلها وقيامها بنشر تلك الفيديوهات على صفحتها بالفيسبوك.

ووجهت لجنة التحقيق لبرنس اتهامات بنشر فيديوهات راقصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وازدراء الأديان والخروج عن المناهج المقرر تدريسها لطلاب الكلية.