عاجل

البث المباشر

تفاصيل قصة امرأة استيقظت من غيبوبة استمرت 27 عاما

المصدر: دبي - العربية.نت

تصدرت قصة امرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، استيقظت من غيبوبة استمرت 27 عاما، العناوين دوليا، حيث نشرت قصة منيرة عبد الله لأول مرة صحيفة ذا ناشيونال التي تصدر في أبوظبي.

وقالت الصحيفة إنه في عام 1991 كانت منيرة برفقة ابنها عندما اصطدمت حافلة مدرسية بسيارتهما.

ونجا ابنها، الذي احتضنته والدته قبل الحادث، بعد أن أصيب بكدمة في الرأس.

كانت منيرة في الثانية والثلاثين من عمرها وقت وقوع الحادث.

وفي التفاصيل التي ذكرها الابن للصحيفة، أن والدته كانت تجلس معه في المقعد الخلفي للسيارة، وحينما شاهدت حادث التصادم، احتضنته لتحميه من الحادث. لم يصب عمر بأذى جراء الحادث، باستثناء كدمة في الرأس، إلا أن والدته كانت بحالة خطرة، نقلت إلى المستشفى، ثم لاحقا سافرت إلى لندن، وهناك قالت المستشفى إنها في حالة غيبوبة، لكنها قادرة على الشعور بالألم، حسبما ما قالته صحيفة ذا ناشيونال.

ثم أعيدت المرأة إلى مدينة العين بالإمارات تتلقى العلاج، وبقيت منيرة بضع سنوات، كانت تحصل على الغذاء عن طريق أنبوب، وبقيت على قيد الحياة. ثم خضعت لعلاج طبيعي من أجل التأكد من أن عضلاتها لم تضعف بسبب عدم الحركة.

وفي عام 2017، نقلت من جديد إلى ألمانيا، وهناك خضعت لعدد من العمليات الجراحية، لتقويم عضلات ذراعيها وساقيها التي انكمشت، وأعطيت أدوية لتحسين حالتها.

وبعد عام، ذهب ابنها لزيارتها، حينها شعر أن أمه في خطر، حاول طلب المساعدة من الكادر الطبي بعد أنت سمع منها أصواتا غريبة إلا أن الأطباء أكدوا له أن كل شيء طبيعي، ما جعله يدخل بمشادة معهم.

بعد ذلك بأيام، استيقظ الابن على صوت شخص ينطق اسمه، وكانت المفاجأة أنها أمه، بحسب حديثه للصحيفة.

عادت المرأة مؤخرا إلى أبوظبي، حيث تخضع لعلاج الطبيعي ومزيد من إعادة التأهيل، بهدف تحسين وضعها عند الجلوس، ومنع تقلصات العضلات.

كلمات دالّة

#منيرة

إعلانات