عاجل

البث المباشر

فريق للسباحة الفنية.. للرجال ما فوق الـ40 ودون لياقة بدنية

المصدر: ستوكهولم - فرانس برس

شكّلت شلة من الأصدقاء في ستوكهولم فرقة للسباحة المتزامنة للرجال فوق سن الأربعين.. ضاربين عرض الحائط بكل الأفكار النمطية في هذا المجال.

وفي هذا السياق، يقوم الرجال الـ18 بشكل منتظم في حوض سباحة بحركات رياضية تحت إشراف مدربتهم. وهم يضعون بذلك اللمسات الأخيرة قبل توجههم إلى مدينة إيبيزا حيث تلتقي نخبة السباحة المتزامنة للذكور في بطولة "منز كاب" التي تقام من 24 إلى 26 أيار/مايو.

وينتمي السباحون هؤلاء إلى مشارب الحياة كلها، فبينهم طبيب وسائق ترامواي ومخرج ومدرس. قاسمهم المشترك، سنهم (فوق الـ40) ولياقتهم البدنية المحدودة، فبينهم عدد من المدخنين والمتكرشون. فيما يعاني بعضهم من الصلع أو من شعر أشيب.

موضوع يهمك
?
توافد عشاق الشوارب واللحى من جميع أنحاء العالم على مدينة أنتويرب البلجيكية للتنافس في بطولة العالم للحية والشارب حيث...

بالفيديو.. المئات يتنافسون في بطولة العالم للحية والشارب بالفيديو.. المئات يتنافسون في بطولة العالم للحية والشارب الأخيرة

كذلك يجمعهم الانضباط الذي يحتاجون إليه لكي يلجموا طموحاتهم الشخصية خدمة للمجموعة.

وقال سام فيكتورين، أحد مؤسسي مجموعة "ستوكهولم سيمكونست هير" ("سباحة متزامنة للذكور في ستوكهولم" بالسويدية) وأحد أعضائها النشطين، في حديث لوكالة "فرانس برس" أن فلسفة المجموعة هو "الاستمتاع بوقتنا لكن بجدية".

وأضاف: "البعض كان يظن عندما بدأنا أننا نريد الاستخفاف بهذه الرياضة، لكن على العكس".

من جهته، قال الريك سوز إنه انضم إلى المجموعة بسبب حبه للرقص والسباحة. إلا أن هذا الفرنسي المقيم في السويد والذي يعمل في قاعة فنية لم يأبه للأفكار النمطية حول هذه الرياضية التي تعتبر نسائية بامتياز وترتبط ببزات نسائية براقة.

تتولى تدريب المجموعة امرأة كانت تمارس هذه الرياضة في برشلونة. وهي تتغنى "بقوة" هؤلاء الرجال "ونفسهم الطويل" وهما أمران أساسيان عند النزول تحت الماء.

وتوضح كلوديا اراسا أن "المشكلة الوحيدة هي أنهم يعشقون الثرثرة ويجدون صعوبة في التركيز".

وكانت المجوعة موضع عدة أفلام وثائقية وأعمال روائية مثل الفيلم الكوميدي الاجتماعي الفرنسي "لو غران بان" من إخراج جيل لولوش.

ويأمل أعضاء المجموعة أن تعتمد رياضتهم التي نالت لقب "السباحة الفنية" العام 2017، في الألعاب الأولمبية كما هي الحال في بطولتي أوروبا والعالم.

إعلانات