لهذا السبب حُوكمَ تاجر مخدرات في سيارة إسعاف بأميركا!

نشر في: آخر تحديث:

يعاني تاجر كوكايين شهير من السمنة المفرطة، إذ يصل وزنه إلى 600 رطل (272.73 كيلوغرام)، ما اضطر الجهات المختصة في ولاية سينسيناتي إلى إنشاء قاعة محكمة مؤقتة في سيارة الإسعاف، حتى يقرّ بأنه مذنب.

وقد تم إيقاف كيرك لينيل سميث (42 عامًا) في الجزء الخلفي من مركبة الطوارئ التي كانت في طريقها إلى محكمة مقاطعة هاميلتون في سينسيناتي، أوهايو، يوم الأربعاء.

وفقًا لما أوردته صحيفة "سينسيناتي إنكويرر" فقد اعترف سميث بتهريب الكوكايين وكونه مجرمًا وأن بحوزته مسدسًا، وذلك أثناء جلسة الاستماع المؤقتة داخل عربة الإسعاف.

وقال القاضي توم هيكين توضيحًا لإجراء المحاكمة داخل العربة: "نقل كيرك سميث من سيارة الإسعاف من شأنه أن يعرض صحته للخطر".

تم ربط سميث بجهاز رصد الأوكسجين في الدم طوال الإجراءات، في الوقت الذي كان فيه الرجل يقدم إجابات ذات صياغة واحدة على الأسئلة التي طرحها القاضي.

حصل سميث على فرصة للإدلاء ببيان للدفاع عن نفسه، إلا أنه فشل في الكلام بطريقة منتظمة، وذلك بعد أن حاول عدة مرات.
وانتهت المحاكمة داخل الإسعاف بالحكم على سميث بالسجن لسنتين.

وكان قد تم تفتيش منزل سميث في أبريل الماضي، حيث عثرت الشرطة على حقيبة ظهر تحتوي على الكوكايين "في كمية تشير إلى الاتجار" بحسب الشرطة.

كما اكتشفت الشرطة بندقية في منزل سميث.

وليست هذه المرة الأولى التي يحاكم فيها، فقد سبق أن أدين بتهريب الكوكايين في عام 2009، وسُجن لمدة ثلاث سنوات بسبب هذه الجريمة.

بحسب صحيفة سينسيناتي انكوايرر المحلية فالرجل لديه قناعات مماثلة يعود تاريخها إلى عام 1999 ما يجعل أفكاره نفسها لم تتغير.