عاجل

البث المباشر

فيديو وصور لأميركية عمرها 21 أصبحت أصغر من زار كل الدول

المصدر: لندن - العربية.نت

في الأسبوع الماضي تمكنت أميركية اسمها Lexie Alford وعمرها 21 سنة، من تحقيق حلم يراود آلاف الطامحين لدخول كتاب "غينيس" للأرقام القياسية، وملخصه أنها أصبحت أصغر من يزور كل دولة على وجه الأرض، معززة بأدلة دامغة ما قرأته عنها "العربية.نت" في موقع شبكة FoxNews التلفزيونية الأميركية: تذاكر سفر وإقامة في الفنادق والمخيمات، أو لدى معارف وأصدقاء، إضافة إلى الأهم، وهو التقاطها لصور في 196 دولة سافرت إليها بالبحر والبر والجو، ونجدها منشورة كلها بحسابها في Instagram وآخرها التقطتها في 31 مايو الماضي بكوريا الشمالية، الأصعب بين الدول على الأميركيين.

في مصر والإمارات والعراق وليبيا وباكستان وبيلاروسيا

قالت ليكسي، المولودة في مدينة Nevada بولاية كاليفورنيا، إنها اشتغلت بلهفة كبيرة في الأشهر الستة الأخيرة، للتغلب على عقبات اعترضتها "للسفر إلى دول صعبة البلوغ"، وروت للتلفزيون أنها بدأت بتوفير المال منذ كان عمرها 12 تقريبا لتمويل هدفها بزيارة 196 دولة في العالم، لذلك شمّرت عابرة السبيل بين القارات عن ساعديها، حين وجدت في أكتوبر 2016 بالذات أن الوقت المناسب لتحطيم رقم قياسي أصبح ممكناً.

وسموها "ليكسي بلا حدود" في موقع للتواصل

أدركت ذلك العام الذي كانت فيه بعمر 18 تقريباً، أنها سافرت إلى 72 دولة، لأنها أدمنت على الترحال بسبب عائلتها المالكة وكالة سياحة وسفر في نيفادا، لكن التكاليف المالية كانت دائماً منها وحدها، لذلك بدأت تفكر بأنها تستطيع إكمال الطريق والسفر إلى البلدان المتبقية في القائمة، وهي 124 دولة، معظمها من الأصعب، وفي أقل من 3 أعوام تمكنت من يمكن منحها لقب "بنت بطوطة" الأميركية، من زيارتها كلها.

في زنجبار وتركمانستان والأردن


ومما كانت تذكره عن رحلاتها وتنشر صوره بحسابها في "انستغرام" المكتظ بأكثر من 65 ألف متابع من دول بكل القارات، وهو حساب تجولت فيه "العربية.نت" واستمدت منه عدداً من الصور، تأثر الكثيرون بما فعلت ودبت فيهم الحماسة، فأطلقوا عليها لقب LexieLimitless أو "ليكسي بلا حدود" الذي استحقته بامتياز، ففي الحساب نراها زارت جميع الدول العربية بلا استثناء، وفي الفيديو المعروض أدناه، وهو من قناة "يوتيوبية" باسمها، الكثير من المعلومات قالتها عنها قبل عام.

وانقلب "فم الشيطان" إلى "شلال الملاك" بقرار من طيار

أما في المقابلة مع "فوكس نيوز" التلفزيونية، فذكرت أنها سافرت وحدها طوال 7 أشهر إلى 50 دولة في العامين الماضيين ، شملت أوروبا وآسيا وإفريقيا وأميركا الوسطى والجنوبية، كما ومنطقة بحر الكاريبي، إضافة إلى الجزر المجهرية في جنوب المحيط الهادئ "وأصعب ما واجهني هو الحصول على التأشيرات، فقد أمضيت سنوات لأحصل عليها من داخل وخارج الولايات المتحدة" وفق تعبيرها.

أكثر ما نال إعجاب ليكسي في سفرياتها، شلال معروف باسم Salto Ángel في الشرق الفنزويلي، وهو الأعلى في العالم بارتفاعه البالغ 979 متراً، والذي بدأ العالم يتعرف إليه منذ زاره في 1933 طيار اسمه جيمس أنجل، فاستغرب الاسم الذي أطلقه عليه السكان الأصليون، وهو "فم الشيطان" لذلك أطلق اسم عائلته عليه، ضارباً عصفورين بحجر: اسمه على الشلال، وإبدال الشيطان بملاك. وأكثر ما نال إعجاب ليكسي أيضاً، هو الشمال الباكستاني "حيث المذهل هناك هو الجمال الطبيعي للجبال ولطف السكان المحليين" لكنها وجدت أن الحركة السياحية معدومة في تلك المنطقة "بسبب الصورة السلبية عن البلد بوسائل الإعلام" طبقاً لرأي ليكسي التي نصحت من بعمرها السفر في الأرض والتعرف إلى أسرارها وما فيها من جمال.

كلمات دالّة

#بنت_بطوطة

إعلانات