طلاق ملك ماليزيا.. الزوجة تنفي والمحامي يؤكد.. وطفل مجهول

نشر في: آخر تحديث:

تطلق ملك ماليزيا السابق محمد الخامس من ملكة جمال روسية سابقة، منهياً زواجاً استمر بضعة أشهر كان قد تنحى على إثره عن العرش، في سابقة بتاريخ البلاد، على ما أفاد محاميه.

غير أن ملكة جمال موسكو لا تزال تؤكد أنها متزوجة من السلطان محمد الخامس وهي تواظب على نشر صور لهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان الملك محمد الخامس قد تنحى عن منصبه في كانون الثاني/يناير بعد سنتين من توليه العرش إثر انتشار أخبار عن هذا الزواج العام الفائت فيما كان رسمياً في فترة نقاهة للعلاج. وشكّل تنحيه سابقة في تاريخ العرش الماليزي.

وقال المحامي كوه تيين هوا، الذي يتخذ مقرا له في سنغافورة، إن محمد الخامس "انفصل بشكل نهائي من ريهانا أوكسانا غورباتنكو في 22 حزيران/يونيو 2019 بعدما رمى عليها الطلاق بالثلاث طبقا للشريعة الإسلامية".

وقد أصدرت محكمة إسلامية في ولاية كيلانتان شمال شرق ماليزيا التي لا يزال محمد الخامس سلطانا عليها، وثيقة طلاق وفق ما أفاد المحامي في وقت سابق هذا الأسبوع.

غير أن ملكة الجمال السابقة نفت علمها بالطلاق، قائلةً لموقع ماليزي: "لم أسمع البتة بإجراءات طلاق طاولتني مباشرة".

وهي لا تزال تنشر صورا عبر "إنستغرام" تظهرها إلى جانب السلطان وطفل ولد في أيار/مايو الماضي.

وقال المحامي كوه لصحيفة "سترايتس تايمز" الصادرة في سنغافورة إنه "لا دليل موضوعيا بعد على هوية الوالد البيولوجي للطفل".

وإثر تنحي محمد الخامس، اختير السلطان عبد الله أحمد شاه وهو رجل رياضي يشغل مناصب عدة في الهيئات الرياضية، ملكاً جديداً لماليزيا.

وتتبع ماليزيا نظاما ملكياً يحكمه تفاهم فريد قائم على انتقال العرش بواقع مرة كل خمس سنوات بين حكام الهيئات الملكية الإسلامية في الولايات التسع التي تتشكل منها البلاد.