عاجل

البث المباشر

بعد نجله.. هكذا عاقبت فيسبوك نتنياهو

المصدر: دبي - العربية. نت

في أقل من سنة، لجأت شركة "فيسبوك" إلى معاقبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد أن منعت ابنه من إمكانية إرسال رسائل خاصة، وللمفارقة أن العقاب جاء للسبب عينه وهو تحريضهما ضد المواطنين العرب والقيادة العربية المنتخبة في إسرائيل.

قنبلة نووية

وحرض نتنياهو في رسالة خاصة أرسلها إلى متابعيه عبر موقع "فيسبوك"، على المواطنين العرب وعلى النائب أيمن عودة بشكل خاص، وجاء في رسالته: "يجب منع إقامة حكومة يسار خطيرة الأسبوع المقبل، مع لابيد وعودة، غانتس وليبرمان، حكومة يسار علمانية، ضعيفة، ترتكز على العرب الذين يريدون إبادتنا جميعا، أطفال، نساء ورجال. والتي ستسمح لإيران بالحصول على قنبلة نووية لتبيدنا جميعا".

رسائل محرضة

وفور نشر الرسالة، طالب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة من ممثلي شركة "فيسبوك"، بإزالة هذه الرسائل المحرضة ومعاقبة نتنياهو.

واستجابت الشركة لطلبه، وأعلنت شركة "فيسبوك" عن تعطيل إمكانية إرسال رسائل خاصة في حساب رئيس الوزراء عبر الموقع لمخالفته القوانين.

وكانت حملة نتنياهو الانتخابية حاولت أن تنأى برئيس الوزراء عن الرسالة التي أثارت موجة انتقادات، قائلة إنها نشرت من قبل موظف فيها دون معرفة نتنياهو شخصيا، وتم حذفها فور إطلاع الأخير عليها.

فيسبوك عاقبت ابنه أيضا

وقبل أشهر، هاجم نجل نتنياهو الأحد موقع فيسبوك واتهمه بممارسة "الديكتاتورية على الفكر"، لأنه أغلق حسابه لمدة أربع وعشرين ساعة على خلفية تعليقات اعتبرت معادية للمسلمين.

وكان ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي نشر تعليقا، عقب هجوم نفذه فلسطيني على جنود إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة، قال فيه: "أتعرفون أين لا توجد اعتداءات؟ في أيسلندا واليابان! فهناك لا يوجد مسلمون".

وأثارت التعليقات موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعية في إسرائيل، وعمد بعض المغردين إلى تصحيح المغالطات التاريخية التي وردت في أقوال نجل رئيس الوزراء.

كلمات دالّة

#نتنياهو, #تحريض, #فيسبوك

إعلانات