عاجل

البث المباشر

كي تؤكد شبهه بوالده.. طليقة ملك ماليزيا تنشر صورا للطفل

المصدر: دبي - العربية.نت

في آخر تطورات القضية، وبعد أن طالبته بتعويض طلاق باهظ الثمن، نشرت ملكة الجمال الروسية أوكسانا فوفودينا صورا لطفلها بعد طلاقها من ملك ماليزيا السابق السلطان محمد الخامس في وقت سابق من هذا العام بشكل مثير للجدل، وفقاً لتقرير نشره موقع "ديلي ميل" البريطاني.

موضوع يهمك
?
طالبت ملكة جمال موسكو السابقة ومطلقة ملك ماليزيا السابق السلطان محمد الخامس بتعويض طلاق باهظ الثمن، وذلك بعد زواجهما...

طليقة ملك ماليزيا تطالبه بتعويض باهظ.. والأخير يسخر الأخيرة

وأرفقت فوفودينا البالغة من العمر 27 عاماً تعليقا مع الصورة قالت فيه: "هذا هو أميرنا".

فيما يبدو أن ملكة الجمال أرادت أن تظهر الشبه الكبير بين ملامح إسماعيل ليون، البالغ من العمر خمسة أشهر، والسلطان محمد الخامس، الرجل الذي تؤكد ملكة الجمال أنه والد الطفل الحقيقي.

كما أضافت في مقابلة حصرية لها مع الصحيفة أن الطفل يشبه والده تماماً.

"مطالب فلكية"

يذكر أن مصادر مقربة من السلطان محمد الخامس كانت تحدثت للمرة الأولى عن مطالب زوجته السابقة، والتي وصفت بـ"الفلكية"، حيث تسعى فوفودينا للحصول على شقة تبلغ تكلفتها 1.2 مليون جنيه إسترليني (1.5 مليون دولار أميركي تقريباً) في موسكو، وأخرى في لندن بقيمة 8 ملايين جنيه إسترليني (نحو 10 ملايين دولار).

بالإضافة إلى نفقة شهرية قدرها 24 ألف جنيه إسترليني (29.5 ألف دولار) لتغطية مصاريف ابنهما.

مبالغ مرعبة

وتقول المصادر أيضاً إن السلطان محمد الخامس كان قد أهدى فوفودينا خاتم زفاف، يعتقد أن قيمته تصل إلى 203 آلاف جنيه إسترليني (نحو 250 ألف دولار)، واشترى لها سيارة من نوع "بورش كايين" والتي يبلغ سعرها في روسيا ما يصل إلى 117.500 جنيه إسترليني (145 ألف دولار).

فيما تزوجت ملكة جمال موسكو السابقة السلطان البالغ من العمر 49 عاماً في احتفال سري في ولاية كيلانتان الماليزية في 7 يونيو/حزيران من العام الماضي.

وأعقب هذا الزفاف حفل استقبال في موسكو في شهر ديسمبر (كانون الأول) أعلن فيه عن زواجهما للعالم.

وكان الملك السابق قد تنازل عن العرش في نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي.

طلقها وتبرأ من طفلهما!

يشار إلى أن السلطان كان أكد طلاقه رسمياً من فوفودينا، كما تبرأ من طفلهما الوحيد، لأنه لا يعتقد أنه الأب الحقيقي له، بحسب تقرير سابق لصحيفة "الصن" البريطانية.

وتم تسجيل الطلاق في الأول من يوليو/تموز الماضي مع شهادة تحمل ختم ولاية كيلانتان، وتم وضع علامة على أنها نسخة إلى الزوجة، وتشير الوثيقة إلى أن الطلاق قد تم بشكل نهائي من خلال النطق ثلاثاً بكلمة "طالق"، كما تنص على أن الطلاق تم تسجيله في سنغافورة، وبعد أسابيع على ولادتها لرضيع وانفصالهما، هددت أوكسانا ملك ماليزيا السابق بفضح وكشف "الأسرار المؤلمة" في علاقتهما الرومانسية.

كلمات دالّة

#فوفودينا, #ملك_ماليزيا

إعلانات