عاجل

البث المباشر

كنز تحول إلى لعنة.. الحكم على رجلين بالسجن في إنجلترا

المصدر: لندن - أسوشيتد برس

صدر حكم بحق بريطانيين اثنين من هواة صيد الكنوز، الجمعة، بالسجن لفترات طويلة، لسرقتهما كنزا من العملات المعدنية الأنغلو سكسونية عمرها 1100عام، إضافة الى مجوهرات قدرت قيمتها بملايين الجنيهات الإسترليني.

وقال خبراء إن الكنز- الذي لا يزال جزء كبير منه مفقودا - ربما يلقي الضوء على فترة كان الساكسون فيها يحاربون الفايكنغ للسيطرة على شمال إنجلترا. ويعتقد أن أحد عناصر جيش الفايكنغ دفن الكنز أواخر القرن التاسع أثناء دفع تحالف من قوات الساكسون لجيشه شرقا عبر إنجلترا.

واكتشف جورج باول ولايتون ديفيز، وهما من كاشفي المعادن، عام 2015، في أرض زراعية وسط إنجلترا، مجموعة المجوهرات الذهبية والفضية ونحو 300 عملة معدنية، وأدينا هذا الأسبوع لعدم إبلاغهما عن الكنز، كما يتطلب القانون.

وبدلا من ذلك حاولا بيع بعض ما عثرا عليه من خلال تجار العاديات. وتمت استعادة بعض المجوهرات ونحو 30 قطعة معدنية فقط.

المتهم الثاني لايتون ديفيز المتهم الثاني لايتون ديفيز
المتهم الرئيسي جورج باول المتهم الرئيسي جورج باول

وقال ممثل الادعاء كيفن هيغارتي ان قيمة الكنز قدرت بما بين 3 ملايين و12 مليون جنيه إسترليني، مضيفا أن الكنز "ذو قيمة هائلة تاريخيا وأثريا وأكاديميا"، وكانت البلاد ستفقده ولا تعلم عنه شيئا.

وأضاف: "يمثل الكنز نقطة توحد هامة وطنيا في الوقت الذي كانت إنجلترا تتشكل فيه لتصبح أمة ذات هوية موحدة وفق رؤية الملك الفريد العظيم."

باول (38 عاما)، الذي وصف بأن له دورا قياديا في الجريمة، صدر بحقه حكم بالسجن عشر سنوات. وأصدر الحكم قاض بمحكمة ورشيستر كراون بوسط إنجلترا. أما ديفيز (51 عاما) فصدر بحقه حكم بالسجن ثماني سنوات ونصف. كما أدين رجلان آخران بالمساعدة في إخفاء الكنز.

موضوع يهمك
?
في وسط تلك التظاهرات العارمة التي تجتاح المدن الإيرانية منذ عدة أيام، ووسط القمع الوحشي من جانب السلطات الإيرانية، لا...

خامنئي تحت سهام رسامي الكاريكاتير الإيرانيين خامنئي تحت سهام رسامي الكاريكاتير الإيرانيين إيران

وأوضح القاضي نيكولاس كارترايت ان الرجلين كانا سيحصلان على ما بين ثلث إلى نصف قيمة الكنز في حال أبلغا السلطات بالعثور عليه.

وأضاف: "كنتما ستحصلان على 500 ألف جنيه إسترليني لكل منكما على الأقل، لكنكما طمعتما في المزيد". هذا ولم يكشف الرجلان عن موقع باقي الكنز.

وذكر محامي باول، جيمس تاكر، أن موكله "يتمنى لو لم يكن قد عثر على الكنز، كان إغراء، وتحول إلى لعنة عليه".

إعلانات

الأكثر قراءة