عاجل

البث المباشر

شاهد مسلمة تتصدى في لندن لأحدهم هاجم يهوديا في ديانته

المصدر: لندن - العربية.نت

كثيرون لم يصدقوا أن امرأة مسلمة دافعت عن يهودي هاجم أحدهم ديانته، إلى أن ظهر فيديو أمس السبت، أكد تصديها لراكب كان بقربها في قطار بمترو لندن، وراح يمعن يوم الجمعة الماضي في مهاجمة يهودي كان مع طفله في القطار، بقراءة مقاطع من "الكتاب المقدس" زعم أنها تدين اليهود الذين وصفهم بدجالين، وأن ديانتهم قائمة على الكذب والتدليس.

ولاذ اليهودي بالصمت، خشية التوابع على ابنه الصغير، ثم راح يشتت انتباهه ويلهيه بحديث كيفما كان، كي لا يسمع العبارات المسيئة لديانته تأتي بصوت عال من المهاجم الممسك بنسخة من "الكتاب المقدس" بيديه، طبقا لما نراه في الفيديو الذي تعرضه العربية.نت" أدناه، وفيه نسمع صوت راكب آخر، لا يظهر في الفيديو، لكنه تصدى أيضا للمهاجم الذي تجاهله واستمر يهاجم الأب اليهودي، فانتفضت عليه الراكبة المسلمة، وتصدت لما كان يقول.

وبحث موقع IImFeed المختص بنشر ما يتعلق بالإسلام والمسلمين من أخبار وإيجابيات، عن المسلمة التي عثر عليها بمساعدة على ما يبدو من الشرطة التي اعتقلت المهاجم فيما بعد، أو ممن صوّر الفيديو، وعلم منه أن اسمها Asma Shuweikh فاتصل وأجرى معها مقابلة، نشرتها وسائل إعلام بريطانية في مواقعها أمس واليوم الأحد، وفيها قالت أسماء شويخ، إنها تعرف شعور الآب في مثل هذه الحالات "لأني أم لابنين صغيرين، وأنتظر أن يساعدني أحد فيما لو تعرضت لموقف مماثل وكنت مكانه (..) ولأني مسلمة، فإني أعرف ما يعنيه أن تتعرض لإهانة بسبب ديانتك، لذلك لم أستطع أن أقف وأرى ما يحدث لعائلة أخرى لديها أطفال صغار"، وفق تعبيرها.

الفيديو قام بتصوير لقطاته الصحافي البريطاني Chris Atkins البالغ 43 سنة، وحوله إلى "يوتيوب" فيما بعد، وفيه نجد أسماء التي لم يذكر الصحافي ولا الموقع جنسيتها المرجح أن تكون عربية، تطلب من المهاجم أن يتوقف عما كان فيه من اعتداء لفظي، وتذكره بأن في حافلة القطار أطفال يسمعون ما يقول، وهو ما جعل الناشطين في مواقع التواصل يمدحون موقفها، وبعضهم سماها نجمة وبطلة وشجاعة، وأمطرها بما تستحق من مديح وإعجاب.

إعلانات