شاهد الأرض تزلزل زلزالها بتركيا وكيف دب الرعب في السكان

نشر في: آخر تحديث:

ضحايا الزلزال الذي ضرب مقاطعة "ألازيغ" في الشرق التركي بقوة 6.8 درجة مساء الجمعة، ارتفعوا إلى 18 قتيلا، وفق أحدث ما صدر عن "إدارة الكوارث والطوارئ" المعروفة محلياً بأحرف AFAD اختصارا، فيما قرأت "العربية.نت" ترجمة لما ذكرته محطة NTV التلفزيونية التركية في موقعها صباح اليوم، من أن 147 هزة ارتدادية تلت الزلزال في أنحاء عدة من البلاد.

ذكرت "أفاد" أيضا، أن الزلزال الذي وقع في التاسعة إلا 5 دقائق مساء، وشعر به سكان بقبرص وسوريا ولبنان والعراق وإيران، كان على عمق أقل من 7 كيلومترات، ومركزه بلدة سياحية تطل في المقاطعة على بحيرة "هزار" منبع نهر دجلة، وتبعد 550 كيلومتراً عن العاصمة أنقرة، هي Sivrice البالغ سكانها 4 آلاف، فأدى إلى انهيار بعض أبنيتها وهروع السكان بذعر شديد إلى الشوارع والمشاعات، حيث أظهرت مقاطع مصورة، بثتها محطات تلفزيونية، فرق الإنقاذ وهي تبحث عن ناجين.

وورد في موقع صحيفة Vatan المحلية، أن 30 شخصاً لا يزالون مفقودين تحت الأنقاض. أما "أن.تي.في" التلفزيونية، فذكرت أن 782 أصيبوا بجروح ورضوض، وأن 13 من القتلى هم من مقاطعة "إلازيغ" إضافة إلى 4 من مقاطعة "ملاطيا" المجاورة، وواحد من ديار بكير، وأن قوة الهزات الارتداية كانت بين 2.7 الى 5.4 درجة، وأن 30 مبنى حل فيها الدمار وانهارت.

الزلازل في تركيا، بحسب ما بثت الوكالات، هي ظاهرة طبيعية تتكرر باستمرار تقريبا، وأسوأها ضرب مدينة İzmit بقوة 7.6 درجة، وفاجأ سكانها النيام في الثالثة فجر 17 أغسطس 1999 فحصد 17 ألف قتيل، منهم 1000 باسطنبول، وترك 500 ألف بلا مأوى، فحل في المدينة الواقعة بالغرب التركي خراب جعلها منكوبة، تعاني مما حدث للآن.