عاجل

البث المباشر

بعد إصابتها بكورونا.. صينية تلد طفلة سليمة

المصدر: دبي - العربية.نت

أنجبت امرأة حامل مصابة بفيروس كورونا، طفلةً بصحة جيدة في مستشفى بمدينة هاربين الصينية.

ووفقاً للمستشفى؛ وُلدت الطفلة يوم 30 يناير/كانون الثاني الماضي وبلغ وزنها نحو 3 كيلوغرامات، والحالة الصحية لها ولوالدتها مستقرة، بحسب صحيفة "تشاينا ديلي" الصينية.

كما تابعت بالقول إنه تم إجراء عملية قيصرية للأم من أجل الولادة حتى لا تتدهور حالتها الصحية، فيما يخضع الطاقم الطبي المشارك في العملية للمراقبة الطبية، وتم التأكد مرتين من خلوّ الطفلة من كورونا.

لا يمثل حالة وباء

في المقابل، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أن فيروس كورونا المستجد الذي انتقل من الصين إلى 24 دولة "لا يمثل بعد حالة وباء عالمي"، وذلك بعد أن أعلنته حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي في 31 يناير الماضي.

وقالت سيلفي بريان، رئيسة إدارة مكافحة الجوائح والأمراض الوبائية في المنظمة للصحافيين في جنيف"حالياً لسنا في حالة وباء عالمي".

كما أكدت بريان التي عادت أمس من الصين "أن العلماء تمكنوا من تحديد التسلسل الجيني وأساليب تنقله".

ارتفاع عدد الضحايا

هذا وأكد التلفزيون الرسمي بالصين، في وقت سابق الثلاثاء، أنه تم تسجيل 64 حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة في إقليم هوبي بوسط البلاد، ليصل العدد الإجمالي إلى 425 حالة وفاة حتى نهاية يوم الثالث من فبراير/شباط.

وتم رصد 2345 إصابة جديدة بالفيروس في هوبي، بؤرة تفشي المرض، ليصل العدد الإجمالي للمصابين في الإقليم 13522 حالة.

إلى ذلك، سجلت الثلاثاء أوّل حالة وفاة مرتبطة بالفيروس في هونغ كونغ، والثانية خارج برّ الصين الرئيسي. فقد توفّي في هونغ كونغ رجل يبلغ من العمر 39 عاماً كان يُعالج من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أكّدت السلطات الصحّية، الثلاثاء. وقال متحدّث باسم المستشفى إنّ الرجل كان من سكّان هونغ كونغ، وقد سافر في 21 كانون الثاني/يناير إلى مدينة ووهان الصينيّة، بؤرة انتشار الفيروس، وعاد إلى هونغ كونغ بعد يومين من ذلك.

قد يكون السبب "الخفافيش"

في حين، رجح علماء صينيون أن يكون الفيروس، قد نشأ في الخفافيش مثله في ذلك مثل فيروس "سارس"، مشيرين إلى أن لديهم مزيدا من الأدلة تثبت ذلك.

كما ذكر العلماء في ورقتين نشرتا أمس الاثنين في "جورنال نيتشر" ونشرتها وكالة "أسوشييتد برس"، أن تسلسل مجموع التركيب الجيني المأخوذ من عدة مرضى في ووهان يظهر أن الفيروس يرتبط ارتباطا وثيقا بالفيروسات المسببة لمرض الالتهاب الرئوي الحاد، أو سارس.

وفي إحدى الدراستين، ذكر شي تشن لي وزملاؤه في معهد ووهان لعلم الفيروسات أن تسلسل مجموع التركيب الجيني المأخوذ من سبعة مرضى يتطابق بنسبة 96% مع فيروس كورونا لدى الخفافيش.

إعلانات