لتسوق آمن بزمن كورونا.. إليك 10 نصائح!

نشر في: آخر تحديث:

رغم فرض حظر التجول في أغلبية بلدان العالم، فلا يزال هناك مكان واحد يحتاج الجميع إلى زيارته في وقت ما، وهو متجر البقالة أو السوبر ماركت.

ويقول الخبراء إن عمليات توصيل الطلبات للمنازل تعد أكثر أماناً، ولكن في بعض الأحيان ربما يكون من الصعب الحصول على هذه الخدمة، لذا يضطر البعض للذهاب إلى السوبر ماركت بأنفسهم.

واستطلعت صحيفة "وول ستريت جورنال" آراء الخبراء بشأن أفضل طريقة للتنقل في الممرات بين الرفوف والمشترين الآخرين، فيما يلي:

1- الابتعاد عن باقي المشترين

أفاد بنيامين تشابمان، أستاذ سلامة الغذاء في جامعة ولاية نورث كارولاينا: بأن عامل الخطر الأكبر يكمن في التواجد قريبا من أشخاص آخرين، ونصح الأفراد بمحاولة تقليل مرات الذهاب لتسوق البقالة، وذلك لأن فيروس كورونا المُستجد ينتشر إلى حد كبير من خلال قطرات من الأشخاص القريبين الذين يسعلون أو يعطسون.

كما كشف أنه لو اضطررنا للذهاب فعلينا المحافظة على مسافة لا تقل عن مترين عن كل من حولك وحاول الذهاب في غير ساعات الازدحام. وبالطبع يكون من الصعب الاحتفاظ بالبقاء بعيدا لنفس المسافة من الصراف، لكن البقاء بعيداً قدر المستطاع مع ارتداء الكمامة واستخدام معقم اليدين بعد الانتهاء من سداد ثمن المشتريات.


2- الكمامة والقفازات

وأوضح معظم الخبراء أن الكمامة ليست ضرورية، بل أوصى البعض بعدم استخدامها إلا إذا كان مرتديها شخصا مصابا، وأفادوا بأن الكمامة الوحيدة التي يمكن أن تحمي مستخدمها من فيروس كورونا هي أقنعة N95، والتي ينبغي توفيرها للعاملين في مجال الرعاية الصحية وتحتاج إلى ارتدائها بشكل صحيح عند استخدامها.

كما شرحوا أن القفازات لا تعد وسيلة أمان إلى حد كبير إذا كنت ستلمس عينيك أو أنفك أو فمك بها.

ويقول الخبراء، اغسل يديك بالصابون والماء قبل الخروج وعند العودة إلى المنزل، واستخدم معقم اليدين أثناء تواجدك خارج المنزل. وإذا كنت تستخدم القفازات، فاختر القفازات التي تستخدم لمرة واحدة وتخلص منها فور عودتك إلى المنزل.

كما يجب أن تحاول عدم استخدام هاتفك أثناء تواجدك بداخل السوبر ماركت. وإذا اضطررت للقيام بذلك، فقم بتنظيفه جيدا فور العودة إلى المنزل.

3- المناديل المبللة

أكد الدكتور تشابمان أن العديد من محلات البقالة والسوبر ماركت تقوم بتزويد المتسوقين بمناديل مبللة. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فقال إنه من الجيد أن تكون مستعدا وتحضر المناديل المبللة الخاصة بك، لمسح ذراع وصندوق عربة التسوق بشكل أساسي، لكن يجب أيضا التأكد من جودة نوعية المناديل المبللة.

ويمكن أيضا استخدام المناديل المبللة للمسح على المناطق التي يكثر لمسها في المتجر مثل مقابض الثلاجات أو المغارف المستخدمة في تعبئة السلع المعروضة.

4- احتياطات إضافية

ينصح الخبراء بضرورة تجنب تبادل النقود أو بطاقات الائتمان مع الصراف، وإذا أمكن أن يتم استخدام ماكينة قراءة بطاقات الائتمان، أو يتم تنظيف البطاقة على الفور باستخدام منديل مبلل نظيف.

كما يجب على من تزيد أعمارهم عن 65 عاما، والذين يعانون من حالات طبية خطرة، تجنب الذهاب إلى السوبر ماركت، إن أمكن. والتسوق عبر الإنترنت، وإذا كان يجب عليك بنفسك إلى السوبر ماركت.

5- أكياس التغليف البلاستيكية والورقية

على الرغم من عدم وجود حالات موثقة لانتقال فيروس كورونا من خلال تغليف المواد الغذائية، فقد وجدت دراسة حديثة لـ NEJM أن الفيروس يمكن أن يعيش على الورق المقوى لمدة تصل إلى 24 ساعة وعلى الأسطح الصلبة مثل البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ لمدة يومين إلى ثلاثة أيام. لكن الخبراء لاحظوا أن الدراسات أجريت في مختبر يحتوي على جرعات عالية من الفيروس، لذا فمن غير المعروف ما إذا كان الفيروس في الحياة الحقيقية يمكن أن ينتقل بهذه الطريقة. على الأرجح إذا قام شخص بالعطس أو السعال على حاوية من الورق المقوى، فسوف يتحلل الفيروس بسرعة أكبر بسبب العوامل البيئية، مثل ضوء الشمس.

ولم تبحث الدراسة في الأكياس الورقية أو البلاستيكية. ولكن، أفاد جيمس لويد سميث، الأستاذ في قسم علم البيئة وعلم الأحياء التطوري في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، وأحد المشاركين في الدراسة، أنه إذا قام شخص آخر بحمل الأكياس البلاستيكية أو ورق التغليف، فمن الجيد أن يتم التخلص منها على الفور وغسل اليدين بعد ذلك بالماء والصابون.

6- عبوات وعلب الأغذية

نصح دكتور تشابمان باستخدام المناديل المبللة للمسح على علب الحبوب والعبوات الأخرى للمشتريات ولأن استخدام تلك العبوات يكون في المنزل فمن اليسير غسل اليدين بالماء والصابون بعد استخدامها وقبل تناول الطعام، مشيرا إلى أن غسل اليدين سيقلل من التعرض للمخاطر بدرجة أكبر من محاولة تنظيف كل العبوات طوال الوقت".

كما ركز راندي وروبو، أستاذ علم الأحياء الدقيقة الغذائي في جامعة كورنيل، على غسل اليدين جيدا بدلاً من الانشغال بمسح العبوات والحاويات. وقال: "من الأفضل بكثير غسيل اليدين عن القيام بتنظيف كافة الأسطح".

7- تسخين الطعام

يعد الفم البوابة لكلا الجهازين التنفسي (الرئتين) والجهاز الهضمي (المعدة). ويعتقد بعض الخبراء أن فيروسات الجهاز التنفسي مثل فيروس كورونا المستجد تدخل الجسم وتتكاثر من خلال الجهاز التنفسي، وليس الجهاز الهضمي.

وأفادوا بدورهم أنه من الممكن أن يتفشى الفيروس من أي جسم إلى الوظائف الإضافية من فمك، إذ يمكن أن يصيب الشخص بالعدوى إذا دخل في الجهاز التنفسي. ولكن لا يبدو أن هناك أي خطر الإصابة بالعدوى عبر الجهاز الهضمي، وفقًا للمركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC ووزارة الزراعة الأميركية. لكن مازال العلماء يجرون دراساتهم وأبحاثهم حول الفيروس، لذلك فإن هناك دائمًا فرصة للعثور على نتائج مختلفة في وقت لاحق. إلا أن الأطباء يستبعدون احتمال حدوث العدوى بفيروس كورونا من خلال تناول الأطعمة الملوثة.

ويعتقد جريجوري بولاند، مدير مجموعة أبحاث اللقاحات في مايو كلينك في روتشستر، مينيسوتا، أن الأحماض بالمعدة سوف تقضي على الفيروس في المعدة. ولكن لتوخي مزيد من الحذر، يمكن تسخين الطعام، على الرغم من أن هذا لم يتم دراسته على وجه التحديد، لذا من غير الواضح ما إذا كان هناك وقت معين من الوقت المطلوب.

8- العدوى من الطعام النيئ

إذا لمست بيديك جزيئات الفيروس على طعام نيئ ثم وضعتها على أنفك أو عينيك أو فمك، فهذا مصدر محتمل لانتقال العدوى. لكن الخبراء يلاحظون أن هذا أمر مستبعد جدًا. ولتوخي الحذر، اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون، ولا تأكل الطعام النيئ بيديك.

9- غسيل الفواكه والخضروات

ينصح الخبراء بغسل الفواكه والخضروات بالماء فقط. ويحذرون من المواد الكيميائية الموجودة في المناديل المبللة وتعد محاليل الكلور خطيرة بشكل خاص.

10- تغيير الملابس بمجرد العودة للمنزل

لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق الملابس، ولكن لم يتم دراسته على وجه التحديد. ولعل الخبر السار هو أنه يمكن قتل الفيروسات عن طريق الغسيل. لذا، إذا كنت في السوبر ماركت حيث قام بعض المشترين الآخرين بالسعال قريبا منك، فمن الجيد خلع الملابس عندما تصل إلى المنزل.

كما يجب وضع الملابس في سلة الغسيل مباشرة والانتباه إلى عدم نفضها.