جرائم كورونية.. رجل يقتل ابن زوجته لأنه خالف الحظر

نشر في: آخر تحديث:

قتل مراهق بعدما أطلق زوج والدته الرصاص باتجاهه خلال معركة قد تكون ذات صلة بجائحة فيروس كورونا. وقالت الشرطة في مدينة أتلانتا الأميركية إن تهمة القتل الجنائي وجهت لبيرني هارغروف (42 عاما)، صباح اليوم الخميس في وفاة ديونتي روبرتس (16 عاما)، وفقا لما ذكرته صحيفة "أتلانتا جورنال - كونستيتيوشن".

وأبلغت والدة روبرتس الشرطة أن المراهق تحدى أوامر والدته وزوجها بالبقاء في المنزل بسبب تفشي فيروس وغادر المنزل، حسب ما ذكرت الصحيفة.

وقال المتحدث باسم الشرطة ستيف أفيري "في وقت لاحق، عادت الضحية إلى المنزل وركلت باب المنزل حيث بدأ قتال جسدي بين المشتبه فيه والضحية".

وأوضحت الشرطة لوسائل الإعلام، أن زوج الأم أطلق النار على المراهق عدة مرات ليل الأربعاء. تم نقل الصبي إلى مستشفى غرادي التذكاري حيث أعلن عن وفاته في وقت لاحق.

وتم احتجاز هارغروف في سجن مقاطعة فولتون. وقال مسؤول في شرطة أتلانتا: "تزداد التوترات لأنك في نفس المكان، يومًا بعد يوم. ومع ذلك، عندما تتزايد الضغوط، عليكم فقط أن تأخذوا نفسًا عميقًا وعليكم فض الاشتباك".