عاجل

البث المباشر

كورونا قتل في 4 أشهر أكثر ممن قضوا بقنبلتين ذريتين

المصدر: لندن - العربية.نت

كورونا الذي استجد وظهر في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي بالصين، يحقق اليوم رقما قياسيا جديدا في عالم الفتك الدموي السريع، فمع شروق شمس الخميس، اتضح بحسب ما صدر عن منظمة الصحة العالمية، أن قتلاه هم 225 ألفاً بالعالم، أي بزيادة 5000 عمن قضوا بقنبليتين ذريتين ألقتهما الولايات المتحدة في أواخر أيام الحرب العالمية الثانية على اليابان، وتمر 75 سنة عليهما بأغسطس/آب المقبل، وخلالها صدرت عن المجزرة النووية المزدوجة كتب وأفلام سينمائية ووثائقية بالمئات، وهي إلى مزيد.

القنبلة الأولى سموها Little Boy مصنوعة من اليورانيوم، وكانت من سوء حظ سكان مدينة هيروشيما، البعيدة في جزيرة "هونشو" بالجنوب الغربي الياباني 680 كيلومترا عن طوكيو، وتقريبا 400 عن مدينة سيئة الحظ مثلا، لسقوط قنبلة Fat Man الثانية عليها، وهي Nagasaki بجزيرة "كيوشو" في أقصى الجنوب الغربي، وبالقنبلتين المعروض عن إلقائهما فيديو أدناه، استسلمت اليابان وانتهت أشرس حرب بالتاريخ.

قنبلة "الولد الصغير" على Hiroshima البالغ سكانها 340 ألفا ذلك الوقت، قتلت على مراحل أكثر من 35% منهم، أي 140 ألف رجل وامرأة وطفل من كافة الأعمار، وفقا لما ألمت به "العربية.نت"من سجل رسمي متوافر "أونلاين" عن القنبلتين، فيما قتلت "الرجل البدين" على ناغازاكي، حوالي 33% من سكانها الذين كانوا 240.000 على الأكثر، أي 80 ألف قتيل، نصفهم لفظوا أنفاسهم الأخيرة بعد التفجير مباشرة، ثم قضى الآلاف على مراحل، من الحروق وتوابع التعرض للإشعاع، لأن القنبلة كانت مصنوعة من نظائر اليورانيوم.

قنبلة "الرجل البدين" ألقتها طائرة من ارتفاع 500 متر، الساعة 11 صباح 9 أغسطس 1945 على ناغازاكي، وكان طولها 3.3 أمتار، وقطرها 150 سنتيمترا، ووزنها 4600 كيلوغرام، وانفجرت بقوة 21 كيلوطن من مادة TNT الشهيرة، فيما كانت قنبلة هيروشيا البالغ طولها 3 أمتار وقطرها 70 سنتيمترا ووزنها 4.400 كيلو، بقوة 15 كيلوطن، وألقتها الطائرة صباح 6 أغسطس ذلك العام، وللحال قتلت 70 ألفا على الأقل، وقضى العدد نفسه على مراحل فيما بعد.

الدولة الغريبة بعدد ضحاياها

أما "كورونا" المستجد، فلا يبدو بعجلة من أمره، وتمكن فيروسه في 4 أشهر من إصابة 3 ملايين و170 ألف إنسان، قتل منهم ربع مليون تقريبا، بحسب ما وجدته "العربية.نت" في أحدث جردة صدرت عن منظمة الصحة العالمية، ومنها نعلم أن 196.644 منهم، أي نصفهم تقريبا، ينتمون إلى 11 دولة في 3 قارات.

الولد الصغير إلى اليمين، ثم الرجل البدين الولد الصغير إلى اليمين، ثم الرجل البدين

الدول المبتلاة بكورونا أكثر من سواها، هي الولايات المتحدة (61.472) وإيطاليا (27.682) وبريطانيا (26.097) وإسبانيا (24.275) وفرنسا (24.087) وبلجيكا (7.501) وألمانيا (6.467) وإيران (5.957) والبرازيل (5.513) والصين (4.512) وتركيا (3.081) والغريب بينها هي بلجيكا المحتلة الدرجة السادسة، لأن سكانها 11 مليوناً و600 ألف على الأكثر.

إعلانات